العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    "الصحة" تطلق فعاليات الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية

    أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع وبالتعاون مع مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية والهيئات الصحية الأخرى في الدولة فعاليات الاحتفال بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية الذي يأتي هذا العام تحت شعار "حماية الرضاعة الطبيعية مسؤولية مشتركة"، وذلك بهدف تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية الرضاعة الطبيعية، وترسيخ ممارستها وتحفيز العمل على حمايتها من أجل تحسين الصحة العامة.

    وتتضمن الفعاليات تنظيم محاضرات تثقيفية في عدد من المستشفيات والمراكز الصحية حول فوائد الرضاعة الطبيعية لصحة الأم والطفل، وضرورة العمل على حمايتها، كما توظف الوزارة خلال الفعاليات جميع قنوات التواصل مع أفراد المجتمع لبث الرسائل التوعوية المجتمعية حول فوائد الرضاعة الطبيعية، ودورها في تحسين الصحة الجسدية والنفسية للأطفال وحمايتهم من فرص الإصابة بالأمراض.

    جهود رائدة

    وأشار سعادة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند وكیل الوزارة المساعد لقطاع المراكز والعیادات الصحیة والصحة العامة إلى أن الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية يمثل مناسبة لتسليط الضوء على الجهود الرائدة لدولة الإمارات في حماية الرضاعة الطبيعية والتي من أبرزها إصدار قرار بشأن تنظيم تسويق المنتجات ذات العلاقة بتغذية الرضع وصغار الأطفال وذلك لحماية الوالدين من استغلال شركات الحليب الاصطناعي والحد من وسائل التسويق والتوزيع غير الصحيحة لبدائل حليب الأم والمعلومات الخاطئة فيما يخص الرضاعة الطبيعية الذي تم الاعتراف به عالمياً بأن لها تأثير سلبي على انتشار الرضاعة الطبيعية واستمرارها، منوهاً إلى أن مشاركة الوزارة في هذه المناسبة يأتي في إطار سعيها لزيادة الوعي بأهمية الرضاعة الطبيعية ودورها في تحسين الصحة الجسدية والنفسية للأطفال والأمهات من خلال زيادة معدلات الرضاعة الطبيعية والتي تعد الطريقة الأمثل لتكوين علاقة أسرية صحية للوصول إلى مجتمع صحي آمن يتمتع أفراده بالصحة والعافية.

    وأكد الدكتور الرند حرص الوزارة على تنفيذ توصيات منظمة الصحة العالمية بالتشجيع على البدء بالرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى من الولادة والاقتصار عليها خلال الستة أشهر الأولى والاستمرار بها حتى سن عامين أو أكثر مع إدخال الأطعمة الكافية، لما لها من أثر في تقوية الجهاز المناعي وحماية المواليد الجدد من الأمراض ولاسيما المعدية منها طوال فترة الرضاعة والطفولة.

    ترسيخ ثقافة الرضاعة الطبيعية 

    من جانبها أشارت الدكتورة عصمت القاسم رئيسة قسم الأمومة والطفولة إلى أن الفعاليات تهدف إلى ترسيخ ثقافة الرضاعة الطبيعية وتشجيع وتوعية الأمهات بأهمية الرضاعة الطبيعية وزيادة معدلاتها، للحفاظ على صحة الأم والطفل والوصول إلى مجتمع صحي خالي من الأمراض، مؤكدةً التزام المؤسسات الصحية بتوفير خدمة استشارات الرضاعة الطبيعية والدعم النفسي والتعاطف وبناء الثقة وتوفير المعلومات والتوصيات والمساعدة العملية من قبل استشاريات متخصصات في هذا المجال لتمكين الأمهات من ممارسة الرضاعة الطبيعية، وتعزيز ثقافة ممارستها بأسس صحيحة للحفاظ على صحة الأم والطفل.

    طباعة Email