العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «صحة» تعالج 100 جنين داخل الرحم

    تواصل شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أكبر شبكة للرعاية الصحية في الدولة، الارتقاء بصحة وعافية الأمهات والأطفال، حيث أجرى مستشفى الكورنيش، 100 عملية نقل دم لأجنة، وتقديم الرعاية لهم داخل رحم الأم.

    ويوفر طب الجنين فرصاً لتشخيص وعلاج الأجنة الذين يعانون من مشاكل صحية قبل الولادة، ويتضمن العلاج الجنيني تصحيح أو علاج أو تقليل الآثار الضارة للتشوهات أو الأمراض الجنينية، بينما لا يزال الطفل في رحم الأم، ويمكن أن يكون علاج الجنين غير جراحي من خلال توفير الأدوية للأم التي تعبر المشيمة وتعالج الطفل، أو جراحي، حيث يعالج خبراء طب الجنين الطفل بشكل مباشر، أثناء وجوده في رحم الأم.

    ومن أكثر تقنيات علاج الأجنة شيوعاً هو نقل الدم للجنين، وهو أمر مطلوب عندما يكون الطفل مصاباً بفقر الدم، إذ يحدث فقر الدم لدى الجنين عندما لا ينتج الطفل خلايا الدم الحمراء، وربما يكون ذلك بسبب عدوى أو عند تدمير خلايا الدم الحمراء، ويحدث هذا بشكل شائع عندما لا تتوافق فصيلة دم الأم والطفل مع وجود أجسام مضادة عند الأم تعبر المشيمة وتهاجم خلايا الدم الحمراء للطفل. نظراً لأن الهيموغلوبين يحمل الأكسجين وخلايا الدم الحمراء مهمة في الحفاظ على الوظيفة الطبيعية للدم، ويمكن أن يكون لفقر الدم الجنيني العديد من الآثار الضارة، بما في ذلك المضاعفات القلبية، ويمكن الكشف عن فقر الدم لدى الجنين أثناء الحمل من خلال اختبارات ما قبل الولادة، وقد تكون بعض الاختبارات روتينية، بينما قد يتم إجراء اختبارات أخرى للتحقق من فقر الدم لدى الجنين على وجه التحديد.

    ويقوم أخصائيو طب الجنين في مستشفى الكورنيش، بعمليات نقل دم للجنين عن طريق حقن إبرة في بطن الأم مع التوجيه بالموجات فوق الصوتية لتزويد الجنين بالدم اللازم، والوقاية من مضاعفات فقر الدم وتزويد الطفل بإمدادات كافية من خلايا الدم الحمراء للحفاظ على صحته، حتى الولادة.

    وقالت الدكتورة ليان بريكر، رئيسة قسم طب الجنين والتصوير واستشاري طب الأمومة والجنين في المستشفى: «يتطلب نقل دم الجنين مستوى عالياً من الدقة والخبرة ولدى الفريق الطبي المختص في مستشفى الكورنيش الخبرة العميقة والكفاءة العالية لإجراء هذه العملية، إذ وصل عدد العمليات التي أجريت في مستشفى الكورنيش إلى 100 عملية نقل دم ناجحة لأجنة، وهو إنجاز مهم يعزز خبرة مستشفى الكورنيش في علاج الأطفال قبل الولادة».

    وأوضحت أن وحدة طب الأجنة المتقدمة في مستشفى الكورنيش في أبوظبي تستقبل المرضى من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الخليج، وتوفر رعاية شاملة تضمن أفضل النتائج لكل من الأم والطفل بالتعاون مع المختصين المتميزين في تقديم الرعاية الصحية للأمهات وحديثي الولادة والأطفال.

    ومن جانبها، أعربت نور سعد الله جبور والدة الطفل ميار، الذي أجريت له عملية رقم 100 لنقل الدم في مستشفى الكورنيش وهو في بطن أمه، عن امتنانها للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تحرص على توفير رعاية طبية عالمية المستوى لأبناء الإمارات والمقيمين على أرضها، وتوفر لهم كل سبل الراحة والأمان.

    طباعة Email