العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «كهرباء دبي» تحتفي بباحثي المستقبل الشباب

    نظم مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي، يوم «الباحث» الافتراضي، للاحتفاء بباحثي المستقبل الشباب، الذين شاركوا في مشاريع البحث والتدريب، ضمن برنامج «الباحث»، الذي أطلقه المركز، بهدف تطوير وصقل المواهب والكفاءات الوطنية، ويشتمل على أربع فئات، وهي: التدريب، تمويل مشاريع التخرج، الباحثون الزائرون، والحلقات الدراسية وورش العمل، بمشاركة موظفي الهيئة والمهندسين والأكاديميين ومختلف المعنيين.

    واشتملت فعالية «يوم الباحث»، على مجموعة من الجلسات النقاشية، بمشاركة باقة من باحثي المستقبل من جامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة الشارقة وكليات التقنية العليا، حيث قدموا شرحاً وافياً حول أهمية البرنامج في تطوير مشاريعهم وخبراتهم ومهاراتهم، وتعزيز مساهمتهم في تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

    وأشاد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة بالجهات الأكاديمية المشاركة في برنامج «الباحث»، وحرصهم على الاستفادة من مرافق مركز البحوث والتطوير، التي تعد الأكبر والأشمل في دولة الإمارات العربية المتحدة، لاختبار ألواح الطاقة الشمسية الكهروضوئية، وإصدار شهادات المطابقة. ويعد مركز البحوث والتطوير، مركز الأبحاث الوحيد في دولة الإمارات، الذي يركز على الطاقة المتجددة، وتقنيات الشبكات الذكية وكفاءة الطاقة. ويجري المركز أطول عملية اختبار متواصل للألواح الشمسية الكهروضوئية في الدولة، في الظروف المناخية الصحراوية. وأكد معالي الطاير، أن استقطاب المركز لخيرة الباحثين والأكاديميين من مختلف الجنسيات، يسهم في تبادل أفضل الخبرات والممارسات المحلية والعالمية، وتعزيز الشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الأكاديمي، لتحويل دبي إلى مركز عالمي للبحوث والتطوير، والوجهة الأولى لكل العلماء والباحثين وصنّاع المستقبل.

    وأضاف معالي الطاير: «ينسجم مركز البحوث والتطوير في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، مع الخطط والاستراتيجيات الوطنية، ومنها «مئوية الإمارات 2071»، التي تشكل برنامج عمل حكومي طويل الأمد، وترسم الخطوط العريضة لبناء إمارات المستقبل، ومبادرة دبي 10 X، التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتشكل منهج عمل لحكومة دبي، للانتقال بالإمارة نحو ريادة المستقبل، وجعلها تسبق مدن العالم بعشر سنوات. ومن خلال بناء شراكات استراتيجية، يرسخ المركز مكانة المجمّع، بوصفه مركزاً إقليمياً ودولياً للبحث والتطوير«.

    من جانبه، قال المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في الهيئة:»يعتبر مركز البحوث والتطوير، نموذجاً مثالياً عن المشاريع التي توفر بيئة مثالية للتعاون بين القطاعين الحكومي والأكاديمي، حيث يتعاون المركز مع العديد من الجهات الأكاديمية في مجال البحوث والدراسات المشتركة في مجالات الطاقة المتجددة والبديلة. ويضم المركز 41 باحثاً وباحثة، من بينهم 24 من حملة الدكتوراه والماجستير«.

    وخلال عام 2020، قدم المركز 11 ورقة بحثية في مؤتمرات علمية دولية، ونشر 4 أوراق بحثية في دوريات متخصصة محكّمة، ما يرفع إجمالي عدد الأوراق العلمية التي نشرها المركز في مؤتمرات ومجلات علمية عالمية، إلى 55 ورقة بحثية. إضافة إلى ذلك، قام المركز حتى الآن، بتمويل 17 مشروعاً بحثياً قدمتها جامعات محلية. واستضاف برنامج»الباحث" حتى الآن، 66 طالباً متدرباً، لتطوير معارفهم وخبراتهم، وتأهيلهم لدخول سوق العمل، بما يعزز دور المركز في الارتقاء ببحوث الطاقة والمياه، ومواجهة التحديات المستقبلية.

    وفي كلمته المصورة خلال فعالية «يوم الباحث»، قال الدكتور سيف المهيري نائب الرئيس – البحوث والتطوير في الهيئة: أهنّئ الباحثين المشاركين في برنامج «الباحث»، الذين يعتبرون من أفضل المرشحين التقنيين، الذين أرسلتهم الجامعات المحلية والعالمية، وأود أن أنوّه بجهودهم الحثيثة، وتعاونهم مع الباحثين في هيئة كهرباء ومياه دبي في مجالات بحثية مختلفة، لتطوير مشاريع مركز البحوث والتطوير بالهيئة.

    طباعة Email