00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مدير جامعة الشارقة: «الوطني للمبرمجين» يعزز مكانة الإمارات عالمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة أن البرنامج الوطني للمبرمجين الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يعد مشروعاً استراتيجياً وتاريخياً مهماً يتماهى مع كل حديث في مجال سوق العمل ووظائفه المستقبلية وفي مجال التكنولوجيا الحديثة والتقدم التكنولوجي المستقبلي خاصة وأن العالم يتجه لإدخال التقنية في التطبيقات اليومية.

وقال إن البرنامج يؤسس لاقتصاد رقمي قوي في ظل التسارع التقني الذي يتطور يوماً يعد يوم، الأمر الذي يعزز مكانة الإمارات الرائدة عالمياً في مختلف المجالات الاستثمارية المستقبلية، كما يدعم ذلك البرنامج المبادرات الوطنية والاستراتيجيات المستقبلية للدولة والرامية إلى تنمية قدرات المواهب الوطنية واستقطاب أصحاب المهارات الرقميّة من مختلف أنحاء العالم، وتوفير البنية التحتية اللازمة لإنشاء وتوسيع عدد الشركات المبنية على الابتكار.

ولفت إلى أن جامعة الشارقة على أهبة الاستعداد للمساهمة في ذلك البرنامج الوطني من خلال ما توفره الجامعة من مختبرات حديثة وما تمتلكه من بنية رقمية قوية في كافة مجالات البرمجة المختلفة، حيث تؤمن الجامعة بأهمية تقنية المعلومات والبرمجة، فأنشأت كلية الحوسبة والمعلوماتية والتي تم فتح باب القبول فيها منذ ثلاث سنوات وتضم 3 أقسام، وهي علوم الحاسوب وهندسة الحاسوب وإدارة الأعمال المعلوماتية.

قيادة

وأضاف إن جامعة الشارقة ومن خلال كلية الحوسبة والمعلوماتية مستعدة ليس للمشاركة فقط في ذلك البرنامج، بل لقيادة المبادرة والتي نرى أنها ذات أهمية عالية في هذا الوقت بالتحديد خلال وبعد الجائحة،حيث يتجه العالم لإدخال تقنية المعلومات في كافة التطبيقات اليومية سواء ذات الطابع الخدمي من الأنظمة والمنصات الذكية في إدارة المساقات والعملية التعليمية والخدمات المساندة لها أو في المجالات الصناعية لإدارة خطوط الإنتاج أو التخطيط الاستراتيجي من خلال استخدام قواعد البيانات.

برامج

وأوضح أن كلية الحوسبة والمعلوماتية تطرح حالياً عدداً من البرامج الأكاديمية المعتمدة والفريدة من نوعها في الدولة وفي العالم آخذة بعين الاعتبار التطورات التي يشهدها العالم في مجالات تكنولوجيا المعلومات ومتطلبات سوق العمل من مهارات عملية وفنية وتقنية، كما تستقطب الكلية الطلبة في كافة التخصصات التي من شأنها إعداد الكوادر الوطنية من الخريجين للانخراط مباشرة في سوق العمل وخاصة في مجال البرمجة الرقمية، حيث تركز على البرامج المتقدمة من البرمجيات في مجال الأمن الالكتروني وخاصة الأمن السيبراني المهتم بحماية الشبكات والأنظمة من الهجمات الرقمية.

برامج جديدة

قال الدكتور حميد مجول النعيمي إن إدارة الجامعة طرحت حديثاً حزمة من البرامج الجديدة، وتعمل على اجراءات اعتمادها من قبل وزارة التربية، وهي ماجستير في الذكاء الاصطناعي وماجستير في علم البيانات وماجستير في إدارة البيانات وماجستير في هندسة وعلوم الأمن الرقمي وبكالوريوس في علوم وهندسة الأمن السيبراني.

إضافة إلى بكالوريوس في أمن المعلومات الطبية- الحيوية، كما سوف تركز تلك البرامج العلمية على تدريس الطلبة العلوم والتطبيقات والمهارات البرمجية في كافة التخصصات والتطبيقات.

طباعة Email