00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رسم السياسة العامة للشؤون الإسلامية والعمل الخيري

ت + ت - الحجم الطبيعي

تأسست دائرة الأوقاف في إمارة دبي، في الرابع والعشرين من شهر أكتوبر عام 1969، بموجب المرسوم الصادر عن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، وبدأت الدائرة بالاتساع تدريجياً إلى أن اتضحت معالم أهدافها واختصاصاتها بشكل ملموس، وذلك بعد صدور القانون رقم (7) لسنة 1994 الخاص بقانون الأوقاف والشؤون الإسلامية، وتبعه بعد ذلك صدور القانون رقم (2) لسنة 2011 الخاص بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري الذي تضمن مهام واختصاصات الدائرة برسم السياسة العامة للدائرة التي ارتكزت على ثلاثة محاور هي: العمل الخيري، والشؤون الإسلامية، وشؤون المساجد.

تتولى دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، بموجب القانون المنظم لأعمالها والتشريعات السارية في الإمارة، العديد من الاختصاصات، ومن بينها رسم السياسة العامة للشؤون الإسلامية والعمل الخيري في الإمارة، ونشر المعرفة والثقافة الإسلامية، وتنمية الوعي الديني، ومراجعة المصاحف والمطبوعات والمواد العلمية الشرعية والفكرية المقروءة والمسموعة والمرئية الورقية والإلكترونية، والإشراف على طباعتها وتوزيعها والتصريح بتداولها، إلى جانب إعدادها للتقويم الهجري والميلادي والتصريح بطباعته.

تراخيص

كما تختص الدائرة بإصدار التراخيص اللازمة للجمعيات الخيرية والمؤسسات الإسلامية ومراكز تحفيظ القرآن الكريم، وفقاً للتشريعات والسياسات والاستراتيجيات والمعايير المنظمة لها، كما تقوم الدائرة بالإشراف عليها إدارياً ومالياً وثقافياً، إضافةً إلى إصدار التراخيص لمراكز البحوث والدراسات الإسلامية، إلى جانب إشرافها على المساجد والمصليات العامة والخاصة المقامة على نفقة الأفراد، والإشراف على إصدار التصاريح لإقامة الفعاليات والأنشطة الدينية وإلقاء الدروس والمحاضرات، والمنشورات والتسجيلات الدينية، وذلك لإبراز محاسن الدين الإسلامي.

تنظيم

كما تنظم دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي شؤون الحج والعمرة بالتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة، إلى جانب تنظيمها لشؤون الفتوى الشرعية، والتوعية بفريضة الزكاة، والتبرعات والصدقات، وصرفها في وجوهها المقررة شرعاً، هذا فضلاً عن دور الدائرة في تنظيم وترخيص جمع التبرعات في إمارة دبي، والتحقق من أوجه صرفها، وأولويتها.

وتتبنى الدائرة تطبيق البند التاسع من وثيقة الخمسين التي أصدرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الذي نص على «تحقيق نمو سنوي في الأعمال الإنسانية يعادل ويواكب نمونا الاقتصادي» باعتباره محوراً يقوم على عمل الخير، الذي يشكّل ركيزة أساسية بنيت عليها توجهات الدائرة، وذلك من خلال العمل بروح الفريق الواحد، لخدمة الإنسان، ونشر مفاهيم التعايش والسلام.

طباعة Email