00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ماجستير الآداب في الأعمال الإنسانية بأكاديمية قرقاش

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وأكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، أمس، عن إطلاق أحدث البرامج الدراسية في الأكاديمية، والأول من نوعه على مستوى الدولة والذي يحمل اسم «ماجستير الآداب في الأعمال الإنسانية والتنموية». ويستهدف البرنامج الذي يمكن استكمال متطلباته الدراسية في تسعة أشهر، العاملين والمهتمين في مجالات العمل الإنساني والتنموي الدولي أو الطامحين للعمل فيه ومن مختلف الجنسيات.

ويعد إطلاق برنامج الماجستير الجديد إنجازاً هاماً يضاف إلى سجل نجاحات الأكاديمية التي تأسست في العام 2014، وذلك ضمن سعيها المستمر إلى توفير البرامج التدريبية والتعليمية المؤثرة لتمكين الشباب من الارتقاء في المناصب القيادية في المجال الدبلوماسي والحكومي، حيث يوفر لطلبته المهارات النظرية والعملية الضرورية لتنمية مهاراتهم وتأهيلهم للعمل في مجال المساعدات الإنسانية والتنموية الخارجية.

ويعد إطلاق هذا البرنامج ثمرة نجاح لمبادرة مشتركة جمعت كلاً من وزارة الخارجية والتعاون الدولي وأكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية منذ العام 2018، ويتألف البرنامج من أربعة مجالات رئيسية هي: الأعمال الإنسانية، والفقر والتنمية المستدامة، والقانون الدولي الإنساني، والأعمال الإنسانية والتنمية والسياسة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وثمّن سلطان محمد الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، التعاون البناء والشراكة مع أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، والدور المتنامي والمحوري الذي تلعبه الأكاديمية في المساهمة في تحقيق أهداف سياسة المساعدات الخارجية الإماراتية، من خلال توفير مجموعة متميزة من البرامج التدريبية لإعداد جيل من المتخصصين في مجال العمل الإنساني والتنموي الدولي، الذي تزداد تحدياته وتعقيداته يوماً بعد يوم.

جيل القادة

وقال برناردينو ليون، مدير عام أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، إنّ الأكاديمية «تتطلع من خلال طرح برنامج الماجستير النظري والعملي، إلى مواصلة إعداد الجيل القادم من القادة في مجال الأعمال الإنسانية». وأوضح أنّ هذا البرنامج يتوافق بشكل مميز مع التطلعات الاستراتيجية لوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وسيعزز توجهات دولة الإمارات تجاه المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة العالمية من خلال السلام والأمن والازدهار.

مهنيون

ومن جانبه، قال البروفسيور إيرك آلتر، عميد أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية: «هناك طلب متنامٍ في دولة الإمارات على المهنيين الذين يمكنهم تولي مناصب قيادية في مجال الأعمال الإنسانية والمساهمة في تحقيق أهداف السياسة الخارجية للدولة في هذا المضمار».

وأضاف: «عبر هذا البرنامج، تنتقل أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية لتصبح منصة جديدة ترفد قطاعات العلاقات الدولية والعمل الإنساني بكفاءات تمتاز بالمعرفة النظرية والعملية اللازمة للحفاظ على المكانة الريادية للدولة عالمياً».

وتم تصميم برنامج الماجستير الجديد بهدف تمكين طلبته من التعامل مع التحديات المرتبطة بمجال الأعمال الإنسانية وفق أسس توفر المهارات والمعرفة اللازمة.

طباعة Email