00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مبادرات رئيس الدولة توفر متطلبات الحياة الكريمة ورفاه المواطنين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أسهمت مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في ترسيخ الإنجازات والمكتسبات التي حققتها الإمارات خلال الخمسين سنة الماضية، خاصة في ما يتعلق بتحقيق أقصى درجات الرفاهية للمواطنين والمقيمين، على حد سواء، حيث شملت تلك المبادرات تطوير البنية التحتية على مستوى الدولة، وإحلال وإنشاء المساكن الجديدة للسكان، ومنح قروض الإسكان، وبرنامج لمعالجة قروض المواطنين من ذوي الدخل المحدود، وغيرها من البرامج والمشاريع والقرارات والتوجيهات التي تصب في تعزيز الحياة الكريمة لأبناء الوطن، وتحفيز المواطنين على المشاركة بفعالية في مسيرة التنمية والازدهار.

استقرار
ووضع صاحب السمو رئيس الدولة في مختلف مراحل العمل الوطني، تحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، وتوفير متطلبات الحياة الكريمة، وتحقيق الرخاء والرفاه للمواطنين، في أولوية مقاصد الاستراتيجيات التي أطلقها، وفي مقدم اهتماماته.

مبادرة
وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان قد وجّه في عام 2005، بتنفيذ بُنية تحتية شاملة في جميع أنحاء الدولة، وأمر سموه بتخصيص 16 مليار درهم لتنفيذ المبادرة التي أطلقها لتطوير البنية التحتية، والمرافق الخدمية في مناطق الدولة كافة، بهدف دفع عجلة التقدم الاقتصادي والاجتماعي في هذه المناطق، لتواكب ما شهدته دولة الإمارات، من تطور حضاري وعمراني.

وتنقسم المبادرة إلى قطاعين رئيسين، هما: القطاع الأول هو قطاع البنية التحتية، حيث غطَّت مبادرات سموه في هذا القطاع مجالات عدة، وتنوعت مشاريعها، لتشمل منح الأراضي السكنية والفلل، وكذلك تطوير وتحديث شبكة الطرق والجسور، وإنشاء وتطوير وصيانة السدود، إضافة إلى تطوير موانئ الصيادين.

أما القطاع الثاني، فيشمل التنمية الاقتصادية والاجتماعية والصحية، وقد حظي هذا القطاع باهتمام لافت في مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، من خلال قرارات ومشاريع عدة، شملت مجالات حيوية ومؤثرة، تحقق الكثير منها لأبناء الدولة، كما أمر صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله»، بزيادة الاستثمارات في مختلف مناطق الدولة في قطاع الماء والكهرباء، لتصل إلى 5 مليارات و700 مليون درهم.

ووفقاً لبيانات التقرير العام للجنة مبادرات رئيس الدولة لعام 2014، فقد بلغت المشاريع التي تنفذها لجنة مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، إلى 125 مشروعاً، بقيمة 6 مليارات و526 مليوناً و971 ألفاً و400، كما شملت بناء 7 مستشفيات، وبناء 7 سدود، و3 مساجد، إضافة إلى 35 مشروعاً في مجال الطرق، وإنشاء 4 موانئ، و3 مشاريع للصرف الصحي، و3 مشاريع للكهرباء والمياه، في حين استحوذت المشاريع الخاصة بالإسكان، والبالغة 63 مشروعاً، على النسبة الأكبر من المشاريع، بنسبة 50 % من إجمالي المشاريع.

10 مليارات
وجّه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في 30 نوفمبر 2011، بإنشاء صندوق برأسمال 10 مليارات درهم، لدراسة ومعالجة قروض المواطنين من ذوي الدخل المحدود، وإجراء تسويات للقروض الشخصية المستحقة، بالتنسيق مع المصرف المركزي، والمصارف الدائنة، نبض وأحاسيس سموه، لمعاناة أبنائه المواطنين، وهمومه وانشغاله بقضاياهم.

وقد تم إعفاء آلاف المواطنين من مديوناتهم المتعثرة، وفي عام 2014، قام ثمانية بنوك وطنية، بإسقاط ديون متعثرة لـ 2397 مواطناً، بقيمة مليار و144 مليون درهم، ليصبح بذلك إجمالي المستفيدين من إعفاء البنوك والصندوق، 3482 مواطناً، وبقيمة بلغت ملياراً و544 مليون درهم، حتى عام 2014.

طباعة Email