00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خلال مشاركته في منتدى موسكو الحضري

الطاير: دبي بقيادة محمد بن راشد قطعت شوطاً كبيراً في التحول إلى مدينة مستدامة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، والمفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة في دبي، أن دبي بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله)، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، قطعت شوطاً كبيراً في التحول إلى مدينة مستدامة، تخدم الإنسان وترتقي بجودة الحياة، وتعزيز التنافسية العالمية لإمارة دبي، وتواكب التوجهات العالمية والمستقبلية في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال كلمته عبر تقنية الاتصال عن بعد، في الجلسة الرئيسة لمنتدى موسكو الحضري (MUF) الذي يعقد سنوياً برعاية حكومة موسكو، ويعد المنتدى مناسبة عالمية لتجمع محافظي المدن العالمية الكبرى، والخبراء في التخطيط الحضري، لمناقشة المواضيع المهمة مع رواد القطاع العقاري في العالم.

حضر حفل افتتاح المنتدى مكسيم لكسوتوف نائب عمدة مدينة موسكو ورئيس دائرة النقل وتطوير البنية التحتية للطرق، والسيدة فيوليتا بولك المفوض الأوروبي للنقل السابق، والسيد محمد المزغني الأمين العام للاتحاد العالمي للمواصلات العامة.

 

20 دقيقة

وقال معالي مطر الطاير: ترتكز خطة دبي الحضرية 2040، على تطبيق مفاهيم النقل المستدام، الذي يتمحور حول الإنسان، من خلال إنشاء 5 مراكز حضرية رئيسة في المدينة، يتم فيها توفير أكثر من 80% من احتياجات السكان في محيط جغرافي يستغرق 20 دقيقة أو اقل، سيراً على الاقدام، أو باستخدام الدراجة الهوائية، حيث سيتم تطوير مراكز خدمية متكاملة بكل مناطق دبي، والتركيز على رفع مستوى جودة الحياة، ورفع الكثافة السكانية ضمن المناطق القريبة من محطات النقل الجماعي الرئيسة.

وأوضح الطاير في كلمته أن هيئة الطرق والمواصلات نفذت في 15 سنة ماضية، مشاريع بنية تحتية في قطاعي الطرق والمواصلات تقدر قيمتها بأكثر من 145 مليار درهم، أهمها مشروعا مترو وترام دبي، وزيادة أسطول حافلات المواصلات العامة من حوالي 600 حافلة عام 2006 إلى أكثر من 1700 حافلة عام 2020، وزيادة طول شبكة المسارات المخصصة للدراجات الهوائية، من 10 كيلومترات عام 2006 إلى 463 كيلومتراً عام 2020، وتعتزم رفع إجمالي أطوال مسارات الدراجات إلى حوالي 750 كيلومتراً في السنوات الخمس القادمة، لتكون دبي ضمن أفضل المدن العالمية الصديقة للدراجات، مؤكداً أن جهود الهيئة في تطوير البنية التحتية للطرق، ساهمت في حصول دولة الإمارات العربية المتحدة على المركز الأول عالمياً في جودة الطرق على مدار خمس سنوات متتالية (2013-2017)، وذلك وفقاً لتقارير المنتدى الاقتصادي العالمي.

مشاريع كبيرة

واستعرض معالي المدير العام ورئيس مجلس المديرين في كلمته، تجربة هيئة الطرق والمواصلات في تنفيذ عدد من مشاريع البنية التحتية الكبرى، ومن أهمها مشروع قناة دبي المائية، الذي يعد من المشاريع المعقدة، حيث يمر مسار القناة أسفل الخط الأحمر لمترو دبي، وأسفل شارع الشيخ زايد الذي يتألف من ثمانية مسارات في كل اتجاه، وشوارع رئيسة أخرى في منطقة ذات بنية تحتية مكتملة وشبكة ضخمة من خطوط الخدمات المهمة، ورغم تلك التحديات أنجز المشروع في الموعد المحدد له.

وتطرق معاليه إلى جاهزية دبي لاستضافة معرض إكسبو 2020، حيث أنجزت هيئة الطرق والمواصلات جميع المتطلبات المتعلقة بالطرق والنقل الجماعي، ومن أهمها تشغيل امتداد الخط الأحمر لمترو دبي (مسار 2020) الذي يبلغ طوله 15 كيلومتراً، ويمتد حتى موقع إكسبو 2020، ويضم سبع محطات تخدم عددا من المناطق التطويرية على طول الخط، وتسهم هذه المشاريع في تسهيل وصول الزوار لموقع الحدث العالمي، حيث ستكون إدارة الحركة والمرورية والحشود، من وإلى موقع المعرض، عبر مركز التحكم الموحد لأنظمة النقل والطرق، الذي يعد أحد أكبر وأحدث مراكز التحكم الذكية في العالم، من حيث توظيف التقنيات المتقدمة، وقدرته على التحكم والسيطرة والتكامل، بين جميع وسائل النقل المختلفة للهيئة، وإدارة 30 ألف موقف للمركبات في المعرض.

وأكد معالي مطر محمد الطاير في ختام كلمته، أن مواكبة التطورات المتسارعة في النمو السكاني، تتطلب تطوير ورفع كفاءة وفعالية البنية التحتية والخدمات، التي تقدمها المدن، والتحول إلى المدن الذكية، والمُبتَكِرة والمستدامة، التي تستخدم أحدث تقنيات الاتصالات والمعلومات والوسائل الرقمية الحديثة، وتحسين نوعية ومستوى جودة الحياة.

طباعة Email