00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سفير كازاخستان يشيد بدور الإمارات البارز بوصفها نموذجاً اقتصادياً عالمياً فريداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد ماديار مينيليكوف سفير جمهورية كازاخستان لدى الدولة بدور الإمارات الإقليمي والعالمي البارز باعتبارها نموذجاً تنموياً وإنسانياً واقتصادياً فريداً تجاوز حدودها الجغرافية إلى مناطق عديدة من العالم ومنها كازاخستان.

وشدد، في تصريحات له بمناسبة احتفال بلاده بالذكرى السنوية لـ"يوم العاصمة" الذي يصادف اليوم، على عمق العلاقات التي تجمع دولة الإمارات وبلاده والرامية إلى تحقيق مزيد من النهضة والتطور في المجالات كافة بتوجيهات ودعم قيادتي البلدين.

ونوه بأن التميز الحضاري والإنساني الذي تتفرد به دولة الإمارات جعلها تحظى باحترام وتقدير دول العالم وشعوبها، مشيراً إلى الإنجازات المميزة التي حققتها في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سيراً على خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد عمقاً استراتيجياً لكازاخستان تنموياً واقتصادياً وإنسانياً، وهو ما يمثل إضافة نوعية لخبرات التنمية في منطقة وسط آسيا بأسرها، لا سيما في ظل ما تموج به الساحة من تطورات تكنولوجية، ومعرفية، وثقافية واسعة.

وقال إن رسالة كازاخستان والإمارات الحضارية تقدم نموذجاً قادراً على قيادة العالم نحو مستقبل أفضل، تتحقق فيه شروط الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية والاقتصادية، ويتعايش فيه جميع البشر في مناخ من السعادة والتسامح والسلام، ويأمن فيه الجميع على مستقبلهم ومستقبل أبنائهم.

وحول احتفالات بلاده بيوم العاصمة الذي يصادف اليوم قال السفير الكازاخي: "تهدف احتفالات يوم العاصمة إلى الاحتفاء باستقلال وثقافة كازاخستان فيما تعتبر نور سلطان العاصمة الجديدة لكازاخستان واحدة من أحدث العواصم في العالم بعد أن أصبحت العاصمة بعد ألماتي، وأضحت مركزاً ثقافياً واقتصادياً رائداً ذا أهمية عالمية بعدما كانت مدينة بسيطة".

واستند الرئيس الأول لكازاخستان نور سلطان نزارباييف في قراره نقل العاصمة إلى دراسة وطنية أخذت بعين الاعتبار 32 عاملاً رئيسياً من بينها مؤشرات اجتماعية واقتصادية، المناخ، المناظر الطبيعية، الشروط الزلزالية، البيئة الطبيعية، النقل، البنية التحتية ووسائل خدمة البناء والعمل.

وتعتبر نور سلطان ثاني أكبر مدينة في كازاخستان وتقع في منطقة أكمولا، على الرغم من أنها تدار بشكل منفصل عن المنطقة باعتبارها مدينة ذات وضع عاصمة خاصة فيما يعتبر الجزء الحديث من نور سلطان مدينة مخططة مشابهة لمدينة برازيليا في البرازيل وكانبيرا في أستراليا، وتم تصميم خطط هذا الجزء من أستانا من قبل المهندس المعماري الياباني الشهير كيشو كوروكاوا.

طباعة Email