العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بتوجيهات حمدان بن زايد وبتكلفة 23.7 مليون درهم

    1.3 مليون مستفيد من أضاحي «الهلال» 2021

    بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، توسع الهيئة نطاق مشروع الأضاحي 2021، للحد من تداعيات نقص الغذاء في عدد من الساحات والدول بحيث يستفيد منه مليون و387 ألفاً و479 شخصاً داخل الدولة وخارجها، بتكلفة تقديرية مبدئية تبلغ 23 مليوناً و700 ألف درهم.
     
    ويستفيد من المشروع داخل الدولة، أكثر من 100 ألف شخص، بتكلفة تبلغ 10 ملايين و700 ألف درهم، فيما يتم تنفيذ مشروع الأضاحي خارجياً في عشرات الدول، ويستفيد منه مليون و287 ألفاً و479 شخصاً، بقيمة 13 مليون درهم.
     
    ميزانية
     
    وأعلنت الهيئة، خلال المؤتمر الصحافي الذي جرى «عن بعد»، أن ميزانية المشروع وعدد المستفيدين قابل للزيادة، بناء على دعم المحسنين والمتبرعين للحملة، وتجاوبهم مع فعالياتها.
     
    كما أوضحت أنه تبعاً للتدابير الاحترازية، سيتم هذا العام، توصيل الأضاحي للمستحقين من كبار السن حتى منازلهم، وأما الفئات الأخرى، سيتم توزيع الأضاحي عليهم في المراكز التابعة للهلال الأحمر، من خلال آلية تم اعتمادها، بما يتماشى مع الاشتراطات الوقائية، حيث إن توزيع الأضاحي يستند لقاعدة بيانات.
     
    ويتم دراسة وحصر الطلبات، لتحديد المستفيدين والمستحقين، البالغ عددهم نصف مليون مواطن ومقيم، وتم الإشارة إلى أن عدد المستفيدين من الأيتام المستحقين، يبلغ 100 ألف يتيم من داخل الدولة وخارجها.
     
    تداعيات
     
    وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر، أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، بتوسيع نطاق مشروع الأضاحي، تستهدف المساهمة في تخفيف الأعباء الاقتصادية والمعيشية التي خلفتها جائحة «كوفيد 19»، وفي مقدمها نقص الغذاء في عدد من الدول، كما تأتي توجيهات سموه، امتداداً للمبادرات التي ظلت تقدمها الهيئة منذ بداية الجائحة.
     
    ودورها الكبير في التصدي لتداعياتها، وتعزيز التدابير الوقائية والاحترازية، وتنفيذ العديد من المبادرات المجتمعية، التي وفرت الكثير من الاحتياجات للمجتمع المحلي في مختلف المجالات. وقال: إن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، يولي برامج الهيئة ومبادراتها لتخفيف المعاناة الإنسانية، اهتماماً كبيراً، وفي هذا الصدد، يجيء اهتمام سموه بمشروع الأضاحي الذي تنفذه الهيئة سنوياً، ضمن مشاريعها الموسمية، لتوفير احتياجات الأسر المتعففة، وأصحاب الحاجات من الأضاحي، وإدخال البهجة والسرور على قلوبها خلال أيام العيد المباركة.
     
    ظروف
     
    وقال الفلاحي: إن حملة الأضاحي هذا العام، تأتي في ظروف صحية واقتصادية واجتماعية استثنائية، بسبب جائحة «كوفيد 19»، وآثارها عالمياً، وأضاف: رغم ذلك، حرصنا في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن تكون الحملة هذا العام مختلفة عن سابقاتها .
     
    فعاليات
     
    وأكد نائب الأمين العام، أن الهيئة أكملت ترتيباتها لتعزيز فعاليات الحملة، واستقبال دعم الخيرين، وتسهيل عملية التبرع عبر منصات ومنافذ الهيئة، من خلال الموقع الإلكتروني والإيداعات البنكية، وتطبيقات الهواتف الذكية والرسائل النصية، ورقم الهاتف المجاني، وصناديق التبرع النقدية، والأجهزة الإلكترونية .
     
    أوضاع
     
    وحول تنفيذ مشروع الأضاحي خارجياً، قال فهد عبد الرحمن بن سلطان نائب الأمين العام للتنمية والتعاون الدولي في الهلال الأحمر الإماراتي: إن الهيئة تضع في اعتبارها الأوضاع التي خلفتها جائحة «كورونا»، في العديد من الدول من حولنا، لذلك، حرصت على تعزيز المشروع خارجياً، ليلبي احتياجات الأسر والشرائح المستهدفة في عشرات الدول حول العالم .
     
    وقال أحمد سالم الراشدي، الرئيس الإقليمي للتمويل العقاري بمصرف أبوظبي الإسلامي: نفخر بالمشاركة والتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في مبادرة حملة الأضاحي، حيث من خلالها نسعى أن نكثف جهودنا في دعم الحملات الإنسانية والاجتماعية، وذلك انطلاقاً من إيماننا الكبير بالمسؤولية الاجتماعية، والدور الهام الذي تلعبه في تنمية المجتمعات.
     
    اعتزاز
     
    قال الدكتور أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في «مجموعة اتصالات»: تعتز «اتصالات» بأن تكون الشريك الاستراتيجي لحملة الأضاحي لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، تزامناً مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، ونفخر بأن يجمعنا مع الهيئة سجل حافل بالشراكات في العمل الإنساني والخيري.
     
    طباعة Email