العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «لجنتان بالوطني» تناقشان سياسة وزارتي الثقافة والطاقة

    ناقشت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام في المجلس الوطني الاتحادي في اجتماعها الذي عقدته برئاسة ناصر محمد اليماحي رئيس اللجنة موضوع سياسة وزارة الثقافة والشباب بحضور عدد من ممثلي الجهات المختصة.

    وشارك فيها ممثلو دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، وهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وهيئة الثقافة والفنون وندوة الثقافة والعلوم في دبي، وجمعة الماجد للثقافة والفنون، ودائرة الثقافة بالشارقة.

    وقال ناصر محمد اليماحي رئيس اللجنة، إنه تم في الاجتماع مناقشة موضوع سياسة وزارة الثقافة والشباب بحضور عدد من الجهات، وتم الاستماع إلى آرائها واقترحاتها، والتحديات التي تواجه هذا الموضوع وفق محاوره المعتمدة وهي: استراتيجية الوزارة في تعزيز الهوية والانتماء الوطني وتطوير قطاعات الصناعات الثقافية والإبداعية بما يحقق أهداف التنمية المستدامة، ودور الوزارة في إنشاء ودعم المراكز الشبابية وتطوير قدرات ومواهب الشباب لتحقيق مستهدفات رؤية 2071، وجهود الوزارة في تطوير المنظومة الإعلامية الوطنية بما يحقق رؤية 2071.

    مناقشة

    من جهة أخرى ناقشت لجنة الشؤون الإسلامية والأوقاف والمرافق العامة في المجلس الوطني الاتحادي برئاسة خلفان راشد النايلي الشامسي رئيس اللجنة، موضوع سياسة وزارة الطاقة والبنية التحتية بحضور ممثلي جمعية الإمارات للتخطيط الحضري.

    وقال خلفان راشد النايلي الشامسي رئيس اللجنة، إنه تم في الاجتماع الاطلاع على ملاحظات واقتراحات ممثلي جمعية الإمارات للتخطيط الحضري بشأن الموضوع، والتعرف إلى أبرز التحديات المتعلقة بمشروعات البنية التحتية وشبكات الطرق والمرافق الاتحادية، مضيفاً إن اللجنة اطلعت كذلك على مجموعة من البيانات والمعلومات المتعلقة بحصر المشاريع التي أعدتها وزارة الطاقة والبنية التحتية من مبانٍ وطرق وسدود ونسب إنجازها، وأبرز الإشكاليات التي تواجه الوزارة في تنفيذها.

    وأشار النايلي إلى أن اللجنة ستقوم بتنظيم زيارات ميدانية وحلقات نقاشية لتعزيز دراسة الموضوع والخروج بنتائج مفيدة يمكن صوغها توصيات في تقرير اللجنة النهائي.

     

    طباعة Email