العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أمين عام «الوطني» والمنسق الإقليمي لمنتدى البرلمانيين العرب للسكان يبحثان التعاون

    بحث الدكتور عمر عبد الرحمن النعيمي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، والدكتور محمد الصمادي المنسق الإقليمي لمنتدى البرلمانيين العرب للسكان والتنمية، أمس، سبل تعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والمعارف البرلمانية، حول قضايا السكان والتنمية المستدامة.

    واستعرض النعيمي خلال لقاء جمع الجانبين بمقر الأمانة العامة للمجلس بدبي، بحضور عفراء راشد البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني.. جهود المجلس الوطني الاتحادي، في إطار ممارسة اختصاصاته التشريعية والرقابية، ودوره في مناقشة قضايا التنمية والمرأة والأسرة والعمل، والسياسات السكانية ومدى انسجامها ومواكبتها مع الرؤى والاستراتيجيات الوطنية للدولة، من خلال لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية.

     وأكد أن الإمارات تؤمن بأهمية دور المرأة والشباب، وتعزيز المساواة بين الجنسين، من خلال التشريعات التي أسهمت في تمكين المرأة الإماراتية من المشاركة بشكل فعال في التنمية المستدامة، جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل، وأصبحت تتبوأ أعلى المناصب في جميع المجالات.

    واستعرض دور المرأة في العمل البرلماني، ونسبة تمثيلها في المجلس، والتي وصلت إلى 50 في المئة خلال الفصل التشريعي السابع عشر الحالي.. كما أن نسبة أعضاء المجلس تحت سن الـ 40 عاماً، تصل إلى 25 %، ما يعد إنجازاً في تحقيق رؤية وتوجهات الدولة في مجال تعزيز ودعم وتمكين الشباب.

     وأعرب أمين عام المجلس الوطني الاتحادي، عن تقديره للعمل المتميز، والجهود المستمرة الفاعلة التي يقوم بها المنتدى، من أجل إذكاء وتقوية الوعي بالقضايا المتعلقة بالتنمية المستدامة والسكان، وبناء جسور التواصل بين البرلمانات العربية حول قضايا السكان والتنمية، التي من شأنها تحقيق التقدم والازدهار والاستقرار لمجتمعاتنا العربية.

     بدوره، استعرض محمد الصمادي، أهداف ونشاطات المنتدى، المتمثلة في نشر وتسهيل صياغة وتطبيق سياسات وبرامج السكان والتنمية في الدول العربية، والشروع في نشاطات ومبادرات نيابية، تهدف إلى تنفيذ توصيات المؤتمرات الدولية للسكان والتنمية، والإعلانات الصادرة عن الاجتماعات الدولية والإقليمية، واللقاءات البرلمانية العربية للسكان والتنمية، وزيادة مستوى الوعي حول قضايا السكان والتنمية لدى كافة أعضاء البرلمانات العربية.

     وأشاد بالتعاون القائم بين المنتدى والمجلس الوطني الاتحادي، الذي أكد أنه كان من ضمن البرلمانات العربية، التي أسهمت في وضع حجر الأساس لإطلاق المنتدى، وذلك خلال المؤتمر الذي نظمه المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان في تونس، في شهر أغسطس عام 2014، وبمشاركة واسعة من ممثلي البرلمانات العربية.

    طباعة Email