العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حاكم الشارقة يتفقد مشروع إنتاج الكهرباء في محطة الحمرية

    تفقد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس، مشروع إنتاج الكهرباء في محطة الحمرية الذي يعد من أحدث المشروعات ذات الأهمية في قطاع الطاقة، حيث ستقوم المحطة بتوليد 1800 ميغاواط من الطاقة الكهربائية. وأعرب سموه عن سعادته بالتسارع الذي تشهده مراحل المشروع والذي سينعكس في نهايته على جودة الكهرباء.

    وتلبية احتياجات الإمارة من الطاقة، وذلك بالتزامن مع النمو السكاني والتطور العمراني والمشروعات المتنوعة في البنية التحتية والمرافق العامة.

    ثناء

    وأثنى سموه على تعاون المجلس البلدي وسكان منطقة الحمرية الذين ساهموا بتعاونهم في تسارع العمل في المشروع وتقديم الدعم اللازم، مشيداً سموه بدور شركاء المشروع من جهات وشركات ومختصين في العمل على تنفيذه بأفضل معايير التشغيل وإنتاج الطاقة.

    واستمع سموه إلى شرح من سعيد سلطان السويدي، رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، حول مراحل مشروع محطة الحمرية الذي بلغ إنجازه 86%، ويأتي المشروع ضمن رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة الهادفة إلى زيادة القدرة الإنتاجية المركبة لتبلغ 4600 ميغاواط من الكهرباء، ورفع الكفاءة التشغيلية إلى أكثر من 60% ما له الأثر الكبير في الحد من الانبعاثات الكربونية.

    3 مجموعات

    ويتكون المشروع من ثلاث مجموعات تعمل بنظام الدورة المركبة، تستطيع كل مجموعة إنتاج 600 ميغاواط وتتكون من توربينة غازية من نوع جنرال إليكتريك بقدرة إنتاجية 400 ميغاواط، وغلاية استرداد حرارة، وتوربينة بخارية بسعة 200 ميغاواط.

    واطلع سموه على غرفة عمليات المشروع وتعرف على آلية عملها باستخدام أحدث التقنيات في التحكم والمتابعة، وقد بدأت أولى المجموعات المركبة بالتشغيل التجريبي في شهر أبريل الماضي على أن يبدأ تشغيلها الرئيسي في شهر نوفمبر القادم ومن المتوقع اكتمال المجموعة الثانية في فبراير 2022 والمجموعة الثالثة والأخيرة في فبراير 2023.

    دعم

    من جهته أكد سعيد سلطان السويدي، رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، أن زيارة صاحب السمو حاكم الشارقة إلى محطة الحمرية لإنتاج الكهرباء تدلل على دعم سموه إلى لقطاع الطاقة ودعم الشركاء الاستراتيجيين وتحفيز الشركات العالمية للاستثمار في ذلك المجال، كما أن الهيئة حريصة على مواكبة النمو التجاري والصناعي بالإمارة وتوفير كافة احتياجات المجتمع من كهرباء ومياه.

    كما تسعى الهيئة إلى زيادة القدرة الإنتاجية المركبة لتبلغ 4600 ميغاواط، بالإضافة إلى المشروع الحالي ورفع الكفاء التشغيلية إلى أكثر من 60%، ما يقلل من الانبعاثات الكربونية، كما أن توسعة محطة الحمرية تعد الأولى في منطقة الشرق الأوسط يتم تركيب نوع التوربينة في تلك المحطة.

    3 مراحل

    وقال إن الطاقة الإنتاجية لمحطة الحمرية تبلغ 1800 ميغاواط بنظام الدورة المركبة على 3 مراحل، الأولي 600 ميغاواط والثانية 600 والثالثة 600 ميغاواط، لافتاً إلى أن صاحب السمو حاكم الشارقة وجه بتكثيف الجهود لإنجاز المشروع وفق جدول زمني، بحيث تكون المرحلة الأولى في أبريل 2021، والثانية في بداية 2022، والثالثة في 2023، فتم الانتهاء من المرحلة الأولى.

    مبيناً أن الهيئة تعمل على دراسة وتحليل الاحتياجات من الطاقة في كافة أنحاء الإمارة، إضافة إلى استخدام التقنيات المبتكرة في مجال الطاقة حتى يحصل الجميع على أفضل الخدمات.

    90 مليوناً

    وأوضح أن صاحب السمو حاكم الشارقة اعتمد صباح أمس توسعة محطة تحلية المياه في محطة الحمرية للمياه بسعة 90 مليون غالون يومياً بكلفة تقديرية مليار و650 مليون درهم، ومن المتوقع أن الانتهاء من المشروع في الربع الأول من 2026، كما أن المحطة الجديدة تقع داخل نطاق محطة الحمرية لتوليد الكهرباء وتحلية المياه.

    وذلك لمجابهة الطلب المستقبلي والمتنامي للمياه في ظل النهضة العمرانية التي تشهدها الشارقة ولمواكبة التنمية المستدامة، كما أن المحطة الجديدة تستهلك فقط الكهرباء لتحلية مياه البحر بتقنية التناصح العكسي الحديث والتي تعتبر آخر ما توصل له العلم في مجال التحلية، لافتاً إلى أن اعتماد المواصفات الفنية والقانونية والاقتصادية سوف تستغرق 18 شهراً لطرح المشروع للمطورين.

    الأولى

    وأضاف أن صاحب السمو حاكم الشارقة افتتح المرحلة الأولى من محطة الحمرية لإنتاج الكهرباء بتكلفة 4 مليارات و770 مليون درهم، لافتاً إلى أن هناك ازدياداً على طلب الكهرباء وأن تلك المحطة سوف توفر الكهرباء لما يقارب 10 سنوات للقطاعات السكنية والتجارية والصناعية، بحيث لا يكون هناك عجز خلال تلك السنوات، كما تعمل الهيئة باستمرار على أعمال الصيانة الدورية لتلك المحطات لتقديم أفضل الخدمات للساكنين في الشارقة.

    طباعة Email