العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شرطة ونيابة دبي تبحثان تعزيز التعاون في قضايا الأسرة والأحداث

    بحثت الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، ونيابة الأسرة والأحداث في النيابة العامة بدبي، سبل تعزيز التعاون المشترك في قضايا الأسرة والأحداث، وتنسيق الجهود الموحدة بينهما في هذا الشأن.
     
    واستقبل العميد الدكتور محمد عبد الله المر مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان، المستشار محمد علي رستم بوعبدالله رئيس نيابة الأسرة والأحداث، في مبنى الإدارة العامة لحقوق الإنسان، بحضور الرائد الدكتور علي محمد المطروشي، مدير إدارة حماية الطفل والمرأة في شرطة دبي، والأستاذة بشاير الحمادي رئيس نيابة مساعد في نيابة الأسرة والأحداث، والأستاذة صنعاء العجماني رئيس قسم قضايا الأسرة والأحداث.
     
    وفي بداية الاجتماع، رحب العميد الدكتور المر بوفد نيابة الأسرة والأحداث مثمناً الدور الذي تقدمه في التعامل مع قضايا الأسرة والأحداث التي تتمتع بخصوصية شديدة، مؤكداً أن الاجتماع يهدف إلى تعزيز التعاون المشترك وتوحيد الجهود المستقبلية بين الجانبين.
     
    وأشاد المستشار محمد رستم بوعبد الله بالتعاون والتواصل بين النيابة العامة في دبي والقيادة العامة لشرطة دبي، مؤكداً أن هذه الاجتماعات التنسيقية واللقاءات تساهم في تعزيز التعاون وتبادل الخبرات لتحقيق الأهداف المرجوة في التعامل مع خصوصية قضايا الأسرة والأحداث.
     
    وفي ختام الزيارة، زار وفد نيابة الأسرة والأحداث «واحة حماية الطفل» في الإدارة العامة لحقوق الإنسان، واطلع على الخدمات والتجهيزات الخاصة بالتعامل مع فئة الأطفال الذين يتعرضون لعنف أو ضحايا الجرائم، وتوفير بيئة مناسبة لهم تسهم في إزالة الحاجز النفسي وتعمل على ترك انطباع إيجابي لديهم، حيث تعتبر الواحة مركزاً متكاملاً يقدم خدماته لحماية الأطفال.
     
    طباعة Email