إنجاز 75 % من محطة تحلية المياه الجديدة في أم القيوين

تواصل «الاتحاد للماء والكهرباء» أعمالها في محطة أم القيوين الجديدة، المحطة الأضخم من نوعها في المنطقة لتحلية مياه البحر بالتناضح العكسي وبنظام المنتج المستقل.

وقال محمد محمد صالح، مدير عام الهيئة إن نسبة الإنجاز في المحطة وصلت إلى ما يقارب 75% وفق بيانات شهر أبريل الماضي، حيث من المقرر أن يتم إنجاز المرحلة الأولى من المشروع وبدء المحطة في الإنتاج الفعلي بمعدل 50 مليون جالون يومياً خلال الربع الأخير من العام الجاري، لافتاً إلى أن إجمالي سعة إنتاج المحطة سيصل إلى 150 مليون جالون يومياً بعد إنجاز كافة مراحل المشروع خلال النصف الثاني من العام المقبل 2022.

وأكد صالح أن المحطة تعد من أهم المشروعات التي من شأنها تحقيق الأمن المائي في دولة الإمارات ومستهدفات استراتيجيته الوطنية، لافتاً إلى أنها مصممة وفق أعلى المعايير العالمية الخاصة بهذا المجال، وتعتمد على أحدث آليات ومعدات التشغيل مثل المحركات الكهربائية المزودة بتقنية (VFD) Variable Frequency Drive لتقليل استهلاك الطاقة المستخدمة في الإنتاج.

وكشف مدير عام"الاتحاد للماء والكهرباء"عن منظومة متكاملة من المشروعات الخاصة بقطاع المياه ترتبط بالمحطة، وتتمثل في مشروعات رفع السعة التخزينية وزيادة طاقة الضخ، وذلك من خلال إنشاء 3 مراكز للتوزيع، ومحطة للضخ بالخريجة، وتوسعة محطة ضخ البريرات، وشبكات للنقل والتوزيع، وذلك بتكلفة إجمالية تناهز 1.2 مليار درهم. وفصّل صالح المشروعات على النحو التالي:

مركزا توزيع الخريجة والغيل في رأس الخيمة بسعة إجمالية 200 مليون جالون بتكلفة 577 مليون درهم، بالإضافة إلى مركز توزيع الحليو في عجمان سعة 40 مليون جالون بتكلفة تبلغ 70 مليون درهم، ويتزامن معها مشروع إنشاء محطة للضخ بالخريجة بتكلفة 60 مليون درهم، وتوسعة محطة ضخ البريرات بتكلفة 25 مليون درهم.

 
طباعة Email