«إقامة دبي» تستثمر طاقات 1071 مواطناً في «آمر»

كرم اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، عدداً من موظفي مركز «آمر» في ابن بطوطة مول، نظير تميزهم في أداء مهامهم وبما يسهم في إسعاد المتعاملين، مشيداً بجهودهم في تقديم خدمات متميزة للمتعاملين. وحثهم على الاستمرار في مسيرة العطاء وبذل قصارى الجهود للارتقاء بالمستوى الذي يليق بدولة الإمارات.
 
جولة
 
جاء ذلك خلال تفقده سير العمل في المركز يرافقه العميد طلال الشنقيطي مساعد المدير العام لقطاع المنافذ الجوية والرائد سالم بن علي مدير إدارة آمر لسعادة المتعاملين والرائد مروان بالحصا، رئيس قسم مراكز آمر.
 
وأكد اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، نجاح تجربة التوطين في القطاع الخاص ومن ضمنها التجربة التي ارتأت إقامة دبي تطبيقها في مراكز آمر النموذجية المنتشرة في جميع أنحاء إمارة دبي، والمعنية بتوفير مجموعة من الخدمات والمعاملات لقائمة من المؤسسات والدوائر الحكومية في الإمارة، بما فيها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي.
 
مشيراً إلى أن إقامة دبي وبالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين قد ساهمت في استثمار طاقات 1071 من العناصر الوطنية الشابة، والتي أثبت قدرتها وكفاءتها على العمل في القطاع الخاص وقدمت خدمات مميزة للمتعاملين. مشيراً إلى أن دعوة مركز آمر في ابن بطوطة مول لتكريم الموظفين المتميزين هي رسالة تقدير لما يقدمه العناصر الوطنية الشابة من جهود متميزة لخدمة المتعاملين.
 
وأكد المري حرص إقامة دبي على تفقد سير العمل في الفروع الخارجية والوقوف على احتياجات المتعاملين عن قرب، وتعزيز التواصل ما يحقق الأهداف المرجوة للحكومة في ضمان توفير التسهيلات اللازمة للمتعاملين، لتكون دبي الأولى عالمياً في السعادة والرضا عن الخدمات الحكومية.
 
مؤكداً أهمية الدور الذي تقوم به مراكز «خدمة آمر» في تقديم الخدمات للمتعاملين بأعلى ميزات الدقة والكفاءة، وفقاً لمعايير التميز المتوافقة مع نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات، وحرصها على الالتزام بالتدابير الاحترازية في ظل مواجهة تداعيات فيروس (كوفيد19)، داعياً جميع المراكز لتكثيف الجهود في متابعة الموظفين والمتعاملين، بالالتزام بالتدابير الوقائية، كالتعقيم المستمر والتباعد الجسدي وارتداء الكمامات، لضمان صحة وسلامة المجتمع.
 
طباعة Email
#