العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مشاركات نوعية من مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن في المسابقات الدولية والمحلية

    قدمت مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي مجموعة من المشاركات النوعية المميزة من قبل طلابها ومعلميها والإداريين في مختلف المسابقات الدولية والمحلية، فضلاً عن مشاركتها ضمن لجان التحكيم في المسابقات إلى جانب التحاقها بمبادرات قرآنية وتعليمية متنوعة خلال شهر رمضان المبارك لعام 1442 هـ.
     
    وذلك من منطلق حرص إدارة المراكز وسعيها الدائم للتطور والتجديد وتحقيق الجودة في عملها بهدف تنشيط الجانب الثقافي الديني في المنافسات المعرفية ذات الصلة بالقرآن الكريم، بإظهار المتمكّنين الذين منّ الله عليهم بحفظ القرآن الكريم وإتقانه.
     
    وأكد الدكتور عمر محمد الخطيب، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإسلامية، أن مشاركات مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم عكست آلية منظمة من العمل لتحقيق الهدف المنشود بالطريقة الأمثل من خلال إبراز المواهب الشابة المنتسبة للمراكز التي تمتعت بكفاءات عالية في هذه المسابقات والمبادرات القرآنية المباركة خلال الشهر الفضيل.
     
    مشيراً إلى أن الجهود التي تبذلها إدارة المراكز في استدامة وسائل الرقي بالطلبة الذين يندرجون تحت أكثر من 50 جنسية مختلفة من أبناء المقيمين بدبي، ساهمت في الحصول على هذه المخرجات.
     
    ومن جانبه قال حمد محمد الخزرجي، مدير إدارة مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم: إن تواجد المعلمين والإداريين والطلاب المنتسبين إلى حلقات المراكز في مختلف المنافسات المعرفية، يؤكد عمق الارتباط بديننا الحنيف وتعاليمه السمحة، فضلاً عن التزام المراكز بنشر الوعي الديني والثقافة الإسلامية بين مختلف فئات وشرائح المجتمع.
     
    قد شاركت مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم خلال شهر رمضان الكريم في المسابقات الدولية والمحلية، كجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بمشاركة 6 طلاب، وجائزة التحبير للقرآن الكريم وعلومه بـ28 طالباً، و7 طالبات، ومسابقة دبي للقرآن الكريم لأصحاب الهمم بـ 4 طلاب، ومسابقة «أسعدنا بصوتك» في إمارة عجمان، بمشاركة 6 طلاب وطالبتين.
     
    وفيما يخص مسابقة مراكز مكتوم السنوية، فقد تم تنفيذها بنسبة 100% عن بُعد، عن طريق البرامج التقنية الحديثة في التواصل بين لجان التنظيم والتحكيم والمشاركين في المسابقة.
     
    طباعة Email