00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تزامناً مع بدء العد التنازلي لاستضافة معرض إكسبو

الطاير: افتتاح محطتي مجمع دبي للاستثمار وإكسبو على مسار 2020 لمترو دبي 1 يونيو المقبل

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، تشغيل محطتي مجمع دبي للاستثمار وإكسبو 2020، على مسار 2020 لمترو دبي الذي يمتد من محطة الراشدية على الخط الأحمر إلى محطة إكسبو 2020، في الأول من يونيو المقبل، وذلك بعد مرور ستة أشهر على تشغيل المسار الذي انطلقت أولى رحلاته في الأول من يناير من العام الجاري، بأربع محطات هي: جبل علي (وهي محطة انتقالية مع الخط الأحمر)، والحدائق، وديسكفري جاردنز، والفرجان، مشيراً إلى أنه اعتباراً من الأول من يونيو المقبل ستكون رحلات مترو دبي على الخط الأحمر مباشرة بين محطة الراشدية ومحطة إكسبو 2020، فيما ستكون محطة جبل علي، محطة انتقالية للركاب المتجهين إلى محطة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، والعكس، وستكون خدمة المترو إلى محطة إكسبو 2020 متاحة في يونيو للمخولين بدخول موقع الحدث الدولي فقط لحين افتتاحه الرسمي أمام الجمهور في الأول من أكتوبر، حيث سيكون بمقدور الجميع استخدام خدمة المترو للوصول للمعرض، كما سيكون تشغيل محطات عقارات جميرا للجولف تزامناً مع انطلاق المعرض.

وقال معالي المدير العام ورئيس مجلس المديرين: إن افتتاح المحطتين على مسار 2020، يأتي تزامناً مع بدء العد التنازلي لاستضافة دبي معرض (إكسبو 2020 دبي)، الحدث العالمي الكبير، الذي ينطلق في الأول من أكتوبر 2021 حتى 31 مارس 2022، بمشاركة 190 دولة، كما يأتي أيضاً بعد إتمام جميع الاختبارات الخاصة بكفاءة أداء أنظمة القطارات والسلامة، وعمل التجارب التشغيلية من قبل مشغل خدمة القطارات، للتحقق من جاهزية المشغل قبل البدء بالتشغيل الفعلي للخدمة، مشيراً إلى أنه أجريت خلال المرحلة الماضية 31 عملية اختبار ناجحة، شملت مركز مراقبة العمليات، وعمليات المحطات، وطاقم عربات القطارات، وفريق الهندسة والصيانة، وخدمات الطوارئ، كما انتهت الهيئة من تدريب 152 موظفاً استعداداً للمرحلة الثانية من تشغيل مسار 2020.


أوقات الرحلات

وقال الطاير: ستنطلق أولى رحلات مترو دبي من محطة الراشدية على الخط الأحمر إلى محطة إكسبو 2020 والعكس، في الأيام من السبت إلى الأربعاء في الساعة الخامسة صباحاً، وآخر رحلة في الساعة 12:00 ليلاً، فيما تنطلق الرحلة الأولى يوم الخميس في الساعة الخامسة صباحاً، والرحلة الأخيرة في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، أما يوم الجمعة فتبدأ الرحلة الأولى في الساعة العاشرة صباحاً، وستكون الرحلة الأخيرة في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وتستغرق الرحلة من محطة الراشدية إلى محطة إكسبو 2020، ساعة و14 دقيقة، وسيكون زمن التقاطر بين القطارات دقيقتين و38 ثانية خلال أوقات الذروة، بمعدل 24 قطارا في الساعة الواحدة في الاتجاه الواحد، وبطاقة استيعابية تقدر بنحو ,00016 راكب في الساعة في الاتجاه الواحد، فيما تستغرق الرحلة بين محطتي جبل علي والإمارات العربية المتحدة للصرافة، 11 دقيقة و42 ثانية، وسيكون زمن التقاطر  ثابت بين القطارات سبع دقائق و30 ثانية، وسوف يُقدم موعد تشغيل الخط الأخضر لمترو دبي، ليكون في الساعة الخامسة صباحاً، وسيكون زمن التقاطر بين القطارات خمس دقائق خلال أوقات الذروة.

وأوضح معالي المدير العام ورئيس مجلس المديرين أن المرحلة القادمة ستشهد دخول المشغل الجديد لمترو دبي (تحالف شركات كيوليس، وميتسوبيشي للصناعات الهندسية الثقيلة، وميتسوبيشي كوربوريشن)، في العملية التشغيلية لمترو دبي بالتنسيق الكامل مع المشغل الحالي: (شركة سيركو)، وذلك تمهيداً لانتقال عمليات تشغيل وصيانة مترو دبي، وتشغيل ترام دبي، بشكل رسمي اعتباراً من 8 سبتمبر المقبل.

وأضاف: خصصت الهيئة 35 حافلة مواصلات، تعمل على محطات مسار 2020، لتسهيل وصول الركاب من وإلى محطات المترو، حيث خصصت خطين لحافلات النقل العام في محطة الحدائق، وخطين في محطة ديسكفري جاردنز، وخطين في محطة الفرجان، إضافة إلى 5 خطوط للحافلات، مروراً بمحطة مترو مجمع دبي للاستثمار، كما ستتوفر خدمة مركبات الأجرة في المحطات المشغلة.

محطتان

تجدر الإشارة إلى أن المحطتين اللتين سيجري تشغيلهما في يونيو المقبل، هما محطة نفقية وأخرى علوية، والمحطة النفقية هي محطة مجمع دبي للاستثمار، وتبلغ مساحتها 27000 متر مربع، وطولها 226 متراً، وطاقتها الاستيعابية 13899 راكباً في الساعة خلال أوقات الذروة، ونحو 250 ألف راكب يومياً، وتضم المحطة رصيفين لصعود القطارات، وأربعة مواقف للحافلات، و20 موقفاً لمركبات الأجرة ونزول وصعود الركاب، وموقفين لأصحاب الهمم، كما تضم ثمانية محلات للاستثمار التجاري مساحتها 315 متراً، أما المحطة العلوية فهي محطة إكسبو 2020، وتقع في نهاية مسار 2020، وتخدم بصورة عامة زوار معرض إكسبو، وتعد محطة أيقونية، حيث تمتاز بتصميمها الفريد على شكل أجنحة الطائرة لتعكس انطلاق مدينة دبي المستقبل نحو الابتكار، وتبلغ مساحة المحطة 18800 متر مربع، وطولها 119 متراً، وطاقتها الاستيعابية 29000 راكب في الساعة خلال أوقات الذروة، ونحو 522 ألف راكب يومياً، وتضم المحطة ثلاثة أرصفة لصعود الركاب وثلاثة مسارات، وجرى ربطها من الجهة الشرقية مع معرض إكسبو، وإكسبو COEX، ورُبطت من الجهة الغربية مع المركز التجاري والمجمع العمراني، وروعي في تصميمها التكامل مع منظومة المواصلات العامة، حيث خُصصت مواقف للحافلات ومركبات الأجرة، تضم ستة مواقف للحافلات، و20 موقفاً لمركبات الأجرة ونزول وصعود الركاب، وأربعة مواقف لأصحاب الهمم، كما تضم تسعة محلات للاستثمار التجاري مساحتها 264 متراً، إضافة لأربع مساحات تأجير لمنافذ البيع.
نتائج تشغيلية

بلغ عدد الرحلات التي نفذها مترو دبي على مسار 2020، منذ تشغيله في الأول من يناير الماضي، 27043 رحلة، بمعدل 6938 رحلة في شهر يناير، و6287 رحلة في فبراير، و6986 رحلة في مارس، و6832 رحلة في شهر أبريل الماضي.

وشملت المرحلة الأولى تشغيل أربع محطات جميعها محطات علوية، وهي محطة جبل علي المحطة الانتقالية مع الخط الأحمر، وتبلغ مساحتها 8800 متر مربع، وطولها 150 متراً، وتقدر طاقتها الاستيعابية بنحو 17 ألف راكب في الساعة خلال أوقات الذروة، ونحو 320 ألف راكب  الطاقة الاستيعابية  للمحطة يوميا، وتضم المحطة أربعة أرصفة للصعود إلى القطارات، وأربعة مواقف للحافلات، و17 موقفاً لصعود ونزول الركاب ومركبات الأجرة، وسبعة مواقف لأصحاب الهمم، كما تضم ثمانية محلات للاستثمار التجاري مساحتها 388 متراً مربعاً، أما محطة الحدائق فهي ثاني محطة على مسار 2020، وتبلغ مساحتها 8100 متر مربع، وطولها 168 متراً، وطاقتها الاستيعابية 6773 راكبا في الساعة، خلال أوقات الذروة، ونحو 125 ألف راكب الطاقة الاستيعابية للمحطة يوميا، وتضم المحطة رصيفين للصعود إلى القطارات، وأربعة مواقف للحافلات، و20 موقفاً لصعود ونزول الركاب ومركبات الأجرة، وموقفين لأصحاب الهمم، كما تضم خمسة محلات للاستثمار التجاري مساحتها 161 متراً مربعاً.

وتبلغ مساحة محطة ديسكفري جاردنز 8600 متر مربع، وطولها 168 متراً، وطاقتها الاستيعابية 4215 راكباً في الساعة خلال أوقات الذروة، ونحو 125 ألف راكب الطاقة الاستيعابية للمحطة يوميا، وتضم المحطة رصيفين للصعود إلى القطارات، وأربعة مواقف للحافلات، و20 موقفاً لصعود ونزول الركاب ومركبات الأجرة، وموقفين لأصحاب الهمم، كما تضم أربعة محلات للاستثمار التجاري مساحتها 149 متراً مربعاً. 
والمحطة الرابعة على مسار 2020 هي محطة الفرجان، وتبلغ مساحتها 8400 متر مربع، وطولها 168 متراً، وطاقتها الاستيعابية 4746 راكباً في الساعة خلال أوقات الذروة، ونحو 125 ألف راكب الطاقة الاستيعابية للمحطة يوميا، وتضم المحطة رصيفين للصعود إلى القطارات، وأربعة مواقف للحافلات، و20 موقفاً لصعود ونزول الركاب ومركبات الأجرة، وموقفين لأصحاب الهمم، كما تضم أربعة محلات للاستثمار التجاري، مساحتها 149 متراً مربعاً.

أكبر محطة 

محطة عقارات جميرا للجولف، التي سيجري تشغيلها مع انطلاق معرض إكسبو 2020، هي أكبر محطة نفقية في دبي، تبلغ مساحتها 28700 متر مربع، وطولها 232 متراً، وطاقتها الاستيعابية 11555 راكباً في الساعة، خلال أوقات الذروة، ونحو 250 ألف راكب يومياً، وتضم المحطة رصيفين لصعود القطارات، وأربعة مواقف للحافلات، و20 موقفاً لمركبات الأجرة ونزول وصعود الركاب، وموقفين لأصحاب الهمم، كما تضم 14 محلاً للاستثمار التجاري، مساحتها 466 متراً، إضافة لأربع مساحات تأجير لمنافذ البيع.

 الطاقة الاستيعابية 
تقدر الطاقة الاستيعابية القصوى (لمسار 2020) بنحو 46 ألف راكب في الساعة، في الاتجاهين: (23 ألف راكب في الاتجاه الواحد في الساعة)، ووفقاً للدراسات التي أعدتها الهيئة يـُتوقع أن يصل عدد مستخدمي مسار 2020 إلى 125 ألف راكب في اليوم عام 2021، يرتفع إلى قرابة 275 ألف راكب في اليوم بحلول عام 2030، كما توقعت الدراسات استخدام قرابة 35 ألف زائر يوميا محطة إكسبو، للوصول إلى موقع المعرض خلال أيام الأسبوع، ويرتفع العدد لنحو 47 ألف زائر يوميا، خلال أيام نهاية الأسبوع، ويمثل هذا العدد قرابة 29% من إجمالي عدد الزوار اليومي المتوقع لمعرض إكسبو.

3 شركات
سيتولى تحالف فرنسي ياباني يضم ثلاث شركات، هي شركة كيوليس Keolis، وشركة ميتسوبيشي للصناعات الهندسية الثقيلة Mitsubishi Heavy Industries Engineering، وشركة ميتسوبيشي كوربوريشن Mitsubishi Corporation، رسمياً في 8 سبتمبر المقبل تشغيل وصيانة مترو دبي، وتشغيل ترام دبي، وذلك لمدة 15 سنة: (9 سنوات أساسية و6 سنوات قابلة للتجديد)، ويجرى خلال الفترة التحضيرية الحالية التنسيق الكامل للتحالف مع الشركة المشغلة حالياً، لتسلم المهام، وضمان توفير مستوى عالٍ من السلامة لمستخدمي الشبكة، من خلال الرقابة المستمرة على سلامة نظام المترو والترام والعمل على تطويره بشكل مستمر، والتنسيق والتكامل بين المترو والترام، ووسائل المواصلات الأخرى، إلى جانب نقل الموظفين العاملين لدى المشغل الحالي، إلى المشغل الجديد بصورة سلسة.

طباعة Email