00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«صحة» تفتتح وحدة دم جديدة في منطقة الظفرة بسعة 3000 متبرع سنوياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح الدكتور طارق فتحي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) وحدة الدم الجديدة في مدينة زايد في منطقة الظفرة، بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي، لتغطية احتياجات أهالي المنطقة من الدم، وتلبية احتياجات المتبرعين الذين يودون المساهمة بالتبرع بشكل منتظم مما يسهل عليهم عملية التبرع دون الحاجة للذهاب إلى أبوظبي وقطع المسافات الطويلة من أجل التبرع.

وأكد الدكتور طارق فتحي أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة تحرص أشد الحرص على توفير رعاية صحية عالمية المستوى لأفراد المجتمع، وتعمل كل ما بوسعها حتى يعيش أبناء الإمارات والمقيمون على أرضها بصحة وعافية.

وقال: إن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت نجاحات كبيرة في مختلف المجالات، وبالأخص في القطاع الصحي، وكان تعاملها لافتاً، ونجاحها بارزاً في مواجهة فيروس كورونا المستجد، والحد من تداعيات انتشاره.

ومن جانبه أكد الدكتور مروان الكعبي المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في شركة «صحة»، ضرورة التبرع بالدم بانتظام لجميع أفراد المجتمع، لتغطية احتياجات بنوك الدم من الإمدادات الثابتة من الدم، ولتزويد بنك الدم بالمخزون اللازم لضمان إنقاذ حياة المرضى الذين يحتاجون بشكل مستمر إلى عمليات نقل الدم.

وقال: إن التبرع بالدم يتم وفقاً لأفضل المقاييس والمعايير المعتمدة من الهيئات العالمية من خلال تحقيق أعلى معدلات الموثوقية والدقة في التعامل مع الوحدات الدموية لدعم المخزون الاستراتيجي، مشيراً إلى أن الأشخاص الذين تلقوا اللقاح ضد فيروس كورونا يمكنهم التبرع بالدم في غضون 14 يوماً من الجرعة الأولى أو الثانية.

تدابير

وأضاف إن شركة «صحة» اتخذت تدابير إضافية وقوية وآمنة واحتياطية في بنوك الدم خلال جائحة كورونا، وإن العملية آمنة تماماً بالنسبة للمتبرعين ولا يوجد أي خطر لانتقال فيروس كورونا أثناء التبرع.

ومن جانبه أكد حمد خميس المنصوري المدير التنفيذي لمستشفيات الظفرة، حرص مستشفيات الظفرة على توفير رعاية صحية عالية الجودة، وخدمات علاجية وطبية متميزة لجميع سكان الظفرة بما يتوافق مع المعايير العالمية التي تنتهجها شركة «صحة».

وقال: إن افتتاح وحدة الدم الجديدة في منطقة الظفرة يمثل إضافة مهمة للخدمات العلاجية في المنطقة، حيث تسهم في سرعة تلبية الاحتياجات المطلوبة من مختلف فئات الدم، وتسهيل عملية التبرع بالدم، وهو ما يمثل نقلة نوعية في توفير هذه الخدمات في جميع مدن منطقة الظفرة.

وأضاف المنصوري إنه سيكون هناك مبادرات للجهات الحكومية والمؤسسات والشركات، وبالتعاون مع مستشفيات الظفرة، كما يمكن للمتبرعين القدوم في أي وقتٍ خلال أوقات الدوام، أو بناءً على موعد مسبق عبر الاتصال بهاتف بنك الدم.

ويستفيد من وحدة الدم الجديدة المواطنين والمقيمين في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ وليوا، سواء أكانوا من المتبرعين أم ممن تستدعي حالتهم المرضية نقل الدم أو أحد مشتقاته، حيث يتم توفير المطلوب بسرعة وكفاءة عالية.

وتتكون وحدة الدم الجديدة من 4 غرف للمتبرعين، وبسعة 3000 متبرع سنوياً، وتقدم الخدمة في الفترة الصباحية من الـ 8 صباحاً وحتى الـ 5 بعد العصر ويمكن زيادة ساعات العمل مستقبلاً وفقاً للضرورة وتبعاً لازدياد حجم العمل.

طباعة Email