نظام «ملفي» يدعم حملة التطعيم ضد «كورونا» في أبوظبي

صورة

يشكل نظام تبادل المعلومات الصحية «ملفي» جزءاً لا يتجزأ من استجابة الإمارات للجائحة، فهو يربط بين السجلات الطبية الإلكترونية ليكون مركزاً موحداً لمعلومات المرضى، ويحتوي أيضاً على قاعدة بيانات لنتائج فحوصات كورونا «كوفيد 19» والتي وصل عددها إلى 29.4 مليوناً حتى الآن، وفي إطار الحملة الوطنية للتطعيم، يمكّن النظام موظفي الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية والمنشآت الصحية من إدارة بيانات تطعيم المرضى داخل الإمارة، مما يضمن حصول المرضى المناسبين على الجرعة المناسبة في الوقت المناسب.

قرار

كما اتخذت الحكومة قراراً استراتيجياً لتأمين اللقاحات في أسرع وقت ، وكانت وزارة الصحة ووقاية المجتمع من أوائل الجهات التنظيمية على مستوى العالم التي سارعت للموافقة على اللقاحات للاستخدام في حالات الطوارئ. وبعد ذلك باشرت الدائرة بتأسيس مراكز للتطعيم في مرافق الرعاية الصحية القائمة أو بناء منشآت مخصصة لهذا الغرض في جميع أنحاء الدولة، وذلك لضمان التوافق بين العرض والطلب على اللقاحات، مما وضع الدولة على المسار الصحيح حيث بلغ معدل توزيع اللقاح الآن 115.78 جرعة لكل 100 شخص. ولا شك أن إطلاق برنامج ناجح للتطعيم على المستوى الوطني ليس بالأمر السهل، فهو يتطلب إنشاء المراكز الميدانية وحملات التواصل الواسعة التي تنفذ بسرعة كبيرة وعلى نطاق قياسي وغير ذلك من الشؤون اللوجستية المعقدة.

تقدم

وقالت الدكتورة فريدة الحوسني، المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة: إننا نشهد تقدماً إيجابياً بشكل يومي. فعلى الرغم من صعوبة إدارة برامج التطعيم إلا أن نظام «ملفي» الذي يتيح التبادل الرقمي للمعلومات الصحية يمثل عامل تمكين أساسي لنجاح التطعيم في الإمارات، إذ يمكّننا النظام من معرفة معدلات التطعيم الإجمالية على مستوى الإمارة ومراقبة المؤشرات المختلفة مع مرور الوقت، بما يزودنا برؤى مهمة تساعدنا على التخطيط لاستخدام القدرات. وعلى مستوى المريض، بإمكاننا تسجيل ردود الفعل التحسسية وموانع الاستخدام كالحساسية.

ومن خلال نموذج مخصص للتطعيم، يقوم النظام حالياً بجمع ومشاركة معلومات التطعيم بين أكثر من 100 منشأة في أبوظبي التابعة لبرنامج التطعيم. وبفضل وجود معلومات التطعيم في مكان مركزي وموحد ألا وهو نظام «ملفي»، تحظى دائرة الصحة والهيئات الحكومية الأخرى برؤى فورية حول وضع التطعيم في الإمارات. وباستخدام هذه المعلومات، تتمكن السلطات من إعداد التقارير التشغيلية والتخطيط لقدرات التطعيم وتبسيط الخدمات اللوجستية.

طباعة Email