العاملون بخط الدفاع الأول في «صحة» يمضون العيد بتقديم الرعاية للمجتمع

مروان الكعبي

أمضى العاملون في خط الدفاع الأول من الكوادر الطبية والتمريضية والفنية والإدارية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) إجازة عيد الفطر في تقديم الرعاية الصحية لأفراد المجتمع والسهر على سلامتهم وصحتهم.

وأكد الدكتور مروان الكعبي المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في شركة «صحة» أن العاملين في منشآت شركة «صحة» وفي المستشفيات الميدانية ومراكز الفحص والتطعيم يواصلون عملهم وتفانيهم في خدمة دولة الإمارات والسهر على رعاية المرضى وتقديم العلاج لهم وفقاً لأعلى المعايير العالمية.


طمأنينة


وقال الكعبي: إن العاملين في خط الدفاع الأول في القطاع الصحي يبذلون ما بوسعهم من أجل أن يعيش شعب الإمارات والمقيمون على أرضها بأمان وطمأنينة وصحة وسلامة.

وجدد الدكتور مروان الكعبي التأكيد على أهمية التزام أفراد المجتمع بالإجراءات الاحترازية والوقائية خصوصاً التباعد الجسدي والتقليل من الزيارات العائلية في العيد حتى تمضي أيامه بسلام إلى جانب الإجراءات الأخرى التي تسهم في سرعة الوصول إلى التعافي التام.

من جانبهم أكد عدد من العاملين في خط الدفاع الأول في شركة «صحة» حرصهم على سلامة أفراد المجتمع والسهر على صحة وسلامة الجميع والتصدي لفيروس كورونا بكل عزيمة.


واجب


وقال ذياب مطر الشامسي الذي يؤدي عمله في دائرة العمليات في شركة «صحة» وفي إدارة المتطلبات الصحية في المنافذ الجوية إنه يواصل تأدية واجبه في خط الدفاع الأول بعيداً عن عائلته لتأمين سلامة الجميع خصوصاً العاملين في المنافذ.



وأعرب عن فخره للعمل في خط الدفاع الأول والصفوف الأمامية لمواجهة فيروس «كوفيد 19» وأنه مستعد لتقديم المزيد لدولة الإمارات وشعبها. وحث أفراد المجتمع على مواصلة الالتزام بالقوانين وعدم التهاون، فصحة الجميع باتت مسؤولية يتحملها الجميع ولا تقتصر على الكادر الطبي فقط.

 



أما سعاد عبدالله عامر مندوب دخول المرضى في مستشفى الرحبة فقالت إن قيامها بواجبها في خط الدفاع الأول لتقديم الرعاية الصحية اللازمة لأفراد المجتمع، عوضها عن أجواء العيد وجعلها تشعر بالفخر والسعادة بأنها تسهم في إنقاذ حياة المرض. وحثت أفراد المجتمع على مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية من أجل الوصول إلى مرحلة التعافي وتجاوز الظروف الاستثنائية.

 



أما عبدالله أحمد العامري منسق علاقات المتعاملين في مستشفى العين إحدى منشآت شركة «صحة» فهو يتابع حالة المرضى ويقدم الرعاية اللازمة لهم ويوفر الاحتياجات اللازمة لهم خلال فترة تواجدهم في المستشفى. وقال إنه نذر نفسه لخدمة دولة الإمارات وشعبها والمقيمين على أرضها، ويشارك في مكافحة الجائحة ويمضي أيام إجازة العيد في السهر على راحة المرضى وتلبية احتياجاتهم، وسوف يواصل التضحية بالغالي والنفيس من أجل الإمارات وقيادتها، معرباً عن الفخر والاعتزاز بأنه يؤدي واجبه خلال أيام العيد ويتابع سير العمل مع زملائه.

طباعة Email