مؤسسات محمد بن خالد تواصل مبادراتها المعرفية

تواصل مؤسسات محمد بن خالد آل نهيان إطلاق مبادراتها المعرفية، حيث أطلقت أخيراً مبادرة «الباحثون عن المعرفة لا توقفهم الأزمات» إيماناً بدورها في دعم الحراك الثقافي والاجتماعي وتمكين وتوعية الأجيال وقضاء وقت الفراغ بما يثري المعرفة، ويشبع الذائقة لدى كافة الفئات. 

وتم إطلاق العديد من المبادرات منذ شهر مارس 2020، ومن أبرز تلك المبادرات «الكتاب رفيق العزلة» ومبادرة «إسعاد الأعضاء» إيماناً منها ببث السعادة لدى فئات المجتمع انطلاقاً من رؤية واستراتيجية الدولة والقيادة الرشيدة واستناداً للبرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، والذي يسعى في المقام الأول إلى توفير وضمان سعادة جميع أفراد المجتمع وترسيخ قيم الإيجابية والسعادة باعتبارها أسلوب حياة متكاملاً في مجتمع الإمارات.

وتركز الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية، رئيس مجلس شما محمد للفكر والمعرفة على البرامج الشبابية واستشراف المستقبل وبرامج الذكاء الاصطناعي.

ودمجها في فئات الجوائز التي تطرحها مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية سنوياً، والاهتمام ببرامج التوعية البيئية والصحية والزراعية، إضافة إلى برامج تثقيف شرائح المجتمع عبر البرامج القرائية الافتراضية التي ترقى بفكر أجيال الوطن.

دورات

كما تم تقديم العديد من الدورات والورش عبر مناشط ندوة الكتاب والحوار الثقافي، ومناشط الإبداع والابتكار، واستضافة الاختصاصيين النفسيين والأطباء والنقاد والكتاب، فيما ظلت البرامج القرائية والتوعوية والمهرجانات والجوائز والمسابقات على مدار الأيام دون توقف.

وما تم إنجازه مؤشر لقياس أثر البرامج على المستهدفين كافة، فقد بلغ عدد الفعاليات التي قدمها مجلس شما محمد للفكر والمعرفة منذ بدء الجائحة (158) فعالية تنوعت في كافة المناشط. بينما قدم مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي (518 فعالية) استهدفت (23095) مستفيداً خلال عام 2020.

وقدمت جمعية محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل ومكتبة أجيال المستقبل في العام ذاته (1218) فعالية مستهدفة (25526) من كافة الأعمار، وخلال ذلك تم استحداث برامج افتراضية تتواءم مع الواقع الحالي، وتلبي طموحات المستهدفين وتعزز رؤى استراتيجية الدولة وتوجهات القيادة الرشيدة ساعية لتطوير كافة برامج التواصل الاجتماعي واستحداث الجديد منها.

طباعة Email