00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مواطنون ومقيمون يجدّدون العزم على مواصلة الالتزام بالاحترازات خلال العيد

سعيد نقيب

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا مواطنون ومقيمون لوضع المصلحة العليا للوطن غاية نبيلة يجتهدون على صونها والحفاظ عليها، مشددين على ضرورة مواصلة الالتزام بالتعليمات والإجراءات الاحترازية والوقائية «بعزم» مع حلول عيد الفطر، والامتناع عن الاحتفال والتزاور بين العائلات وتقييد التجمعات العائلية واقتصارها على الأسر الصغيرة، والاستعاضة عن المعايدة الوجاهية بوسائل التواصل الاجتماعي، وصولاً إلى النجاح الذي يشهده الجميع، وجددوا الدعوة إلى أخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا والمساهمة في تحصين المجتمع وتسريع وتيرة العودة للحياة الطبيعية.

وعي

ويرى سعيد علي نقيب رئيس نيابة في النيابة العامة بدبي أن الاحتفال بعيد الفطر يتطلب من الجميع مزيداً من الوعي والانتباه إلى أهمية تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس والقضاء عليه والعودة إلى الحياة الطبيعية، مؤكداً ضرورة تشارك المسؤولية حفاظاً على سلامة الجميع ويشمل ذلك الابتعاد عن التجمعات والزيارات العائلية، واقتصار المسألة على أفراد العائلة الواحدة التي تقطن في المنزل ذاته.

 

إنجازات

وأكد خالد سويكت الهاجري مدير قسم رقابة الفعاليات الترويجية في اقتصادية دبي أهمية الحفاظ على الإنجازات التي حققتها الدولة في ما يتعلق بمحاربة الفيروس وحماية الأرواح، مشيراً إلى أن الضوابط في عيد الفطر وغيرها واضحة والمطلوب منا فقط التحلي بروح المسؤولية وتطبيق التعليمات بدقة.

 

أما أمل زيد ناصر رئيسة وحدة الشؤون الأكاديمية في مدرسة المجد النموذجية حلقة ثانية للبنين رئيسة مجلس الخريجين في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة فترى أن الظروف التي يمر بها العالم نتيجة لتداعيات فيروس كورونا تحتم على الجميع عدم التهاون، فالأمر مرهون بمدى استيعاب الناس وقدرتهم على تطبيق التعليمات الصادرة.

 

فرصة

وعدّت أمل جمعة ولية أمر أن عيد الفطر فرصة ثمينة لإثبات مدى وعي المجتمع وقدرته على تطويق الجائحة والقضاء عليها عبر التزامه التام واكتفائه بإحياء المناسبة الدينية في حدود أسرته الصغيرة وداخل بيته، مؤكدة أن ذلك من شأنه خفض أعداد الإصابات ما يساعد القطاعات المعنية في الدولة على صيانة منجزاتها الإيجابية التي حققتها منذ انتشار الجائحة العالمية.

 

ودعا المستشار القانوني محمد عماد سلامة إلى مواصلة الإجراءات الاحترازية والوقائية في عيد الفطر، وأبرزها حجب «العيديات» النقدية عن الأطفال وتجنب الزيارات العائلية والتجمعات الكبيرة وخلافه مع الحفاظ على النظافة العامة وارتداء الكمامات.

 

ويعوّل أسامة تميم بطة التربوي على الوعي الجمعي وإدراك خطورة مخالفة التعليمات الصادرة عن الجهات المعنية في الدولة وعلى رأسها تفادي الزيارات والتجمعات والاقتصار على التواصل التقني ووسائل التواصل الاجتماعي، مشدداً أن الجميع مسؤول عن الوضع الوبائي في الدولة.

أما كمال صالح القدومي فيطالب بمتابعة تعليمات وزارة الصحة بصورة فاعلة، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تعد من الدول الآمنة على مستوى العالم نتيجة للجهود التي بذلتها وقدمتها الحكومة الرشيدة ولوقفة الشعب الواعية من خلال التزامه واحترامه التعليمات التي باتت جزءاً من الثقافة العامة.

 

وأهاب سميح جودة تربوي من مدرسة الحكمة الخاصة في عجمان بعدم إفساد فرحة العيد بزيارات غير محسوبة قد تؤذي قريباً أو صديقاً، مؤكداً أهمية تذكر شروط السلامة واتباعها بدقة، موجهاً تحية تقدير إلى القيادة الرشيدة في الدولة التي واجهت المرض بخطط عملية واستباقية، وانتهى بالقول التزم تغنم، وتنعم بالسلامة.

 

وتقدم شفيق الحوراني بالتهنئة للجميع بمناسبة عيد الفطر السعيد داعياً لجعل المناسبة سعيدة بالفعل من خلال التحلي بالمسؤولية والالتزام بالضوابط المعلنة، راجياً السلامة للجميع إلى أن يتم الانتصار على الوباء واجتثاثه بشكل كامل.

طباعة Email