00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طلوع "منزلة الشرطان" إيذاناً ببدء الصيف فلكياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد فلكيون طلوع منزلة "الشرطان" من الجهة الشرقية قبل شروق الشمس صباح 12 مايو وهو علامة دخول الصيف.

وقال ابراهيم الجروان عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك إن منزلة الشرطان عبارة عن نجمين على رأس المنازل القمرية وأول المنازل الشمالية، أحدهما بيتا الحمل Beta Arietis اسمه التقليدي Sheratan مشتق من الاسم العربي وهو نجم ثنائي في كوكبة الحمل. يملك الشرطان قدرا ظاهريا 2.26+ ويبعد 59.6 سنة ضوئية عن الأرض وقد سمى البابليون نجوم هذا البرج باسم /الحمل/ كذلك العبرانيون، والفرس، والعرب.

وتقول العرب «إذا طلع الشرطان اعتدل الزمان وحضرت الأوطان وتهادت الجيران وبات الفقير في كل مكان»، ومعنى قولهم حضرت الأوطان أي أنهم يرجعون من البوادي إلى أوطانهم ومياههم لأن الغدران بالبوادي حينئذ قد قلت وجفت.

«الشرطان يسمى عند عامة أهل الحرث» /ثريا القيظ/، وسميت بذلك لكونها الشرط أو العلامة لأنها أول النجوم الطوالع، ورأس برج الحمل.

فالشرطان هما قرينا الحمل والبطين وهو بطن الحمل، والثريا هي آلية الحمل وهي عنقود نجمي يشاهد كسحابة، وتصنف الثريا حاليا على أنها جزء من مجموعة الثور النجمية.

و يعتبر طلوع الشرطان علامة على دخول الصيف، و سيطرة الحر على الأجزاء نهارا. ويتزامن مع موعد طلوع الشرطان ميل درجات الحرارة إلى الارتفاع وميل الجو إلى الجفاف مع انخفاض الرطوبة، وتنشط فيه البوارح وهي الرياح الشمالية الغربية المحملة بالغبار والأتربة.

طباعة Email