00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«البيان» ترصد الالتزام بالإجراءات الاحترازية في صالونات السيدات بالعين

في العيد.. احذري التهابات الحناء السوداء

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بعيد ساعات من حلول عيد الفطر المبارك تحرص فتيات وسيدات على تحمل ساعات انتظار طويلة في صالونات التجميل من أجل تزيين أكفهن بنقوش حناء جميلة تنال إعجابهن ويتباهين بذلك بين الأهل والأقارب.

وحذر أطباء من مخاطر صحية قد تصيب مستخدمات الحناء، والتي قد تتسبب بعض الأنواع منها كالحناء السوداء بمضاعفات جلدية والتهابات إذا كان الشخص يتحسس من بعض العناصر المكونة لها، مُحذرين من استخدامها، وداعين في الوقت ذاته الشابات والسيدات إلى ضرورة الابتعاد عن هذه المواد الضارة.

وقالت فاطمة الزرعوني، طبيب ممارس عام: «أجزم بلا شك أن فرحة العيد لا تكتمل إلا بتزيين الكفّ بالحناء، لأنها تعتبر رمزاً لزينة المرأة وبهجتها في العيد، وأستغرب من رغبة الفتيات في وضع الحناء السوداء تحديداً، من دون معرفة الأضرار الناتجة من استخدامها، وأحذر في الوقت ذاته من العاملات المتخصصات اللاتي يزرن النساء في منازلهن، فأغلبهن يجهلن المعرفة التامة بخلطات الحناء، أو المواد الكيميائية الضارة الموجودة فيها غير المطابقة للمواصفات، إذ يقمن باستخدام صبغات مجهولة المصدر قد تؤدي إلى الإصابة بحروق وتهيج في البشرة».

ونصحت الزرعوني كل شابة وسيدة راغبة بالحناء بضرورة الاستعانة بالعاملة المتخصصة في صالون مرخص مع التزام الإجراءات الاحترازية.

كما أوضح سالم اليماحي، استشاري طب الأسرة في مستشفى توام أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، بأنه وللأسف الشديد تدخل في تركيبة الحناء السوداء مواد كيماوية قد تكون حارقة للجلد، وتحدث تشوهات والتهابات قد يتطلب علاجها فترة طويلة قد تمتد لعدة أشهر وذلك للتخلص من آثارها.

«البيان» زارت عدداً من الصالونات النسائية في منطقة العين، والتي أكدت التزامها بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي أصدرتها بلدية العين.

وذلك بالحرص التام، لا سيما خلال فترة العيد على تطبيق معايير واشتراطات الصحة والسلامة المتعلقة بمكافحة تفشي فيروس «كورونا» بشكل خاص، وارتداء عاملات الصالون للكمامات والقفازات كإجراء احترازي للوقاية من انتقال أي عدوى، وتعقيم اليدين بشكل دوري قبل وبعد كل خدمة تجميل يتم تقديمها.

إلى جانب تكثيف تنظيف وتعقيم كافة الأجهزة والكراسي والمعدات والأدوات المستخدمة في التجميل، لا سيما التي تتعلق بالشعر والوجه والأظافر.

 وتحرص إدارات الصالونات على الطلب من كل زبونة ضرورة وضع الكمامات والقفازات، وترك مسافة تُقدر بـ 2 متر بين كل زبونة وأخرى، تطبيقاً لمبدأ التباعد الاجتماعي، وإلغاء منطقة الانتظار والجلوس المخصصة داخل الصالون.

طباعة Email