00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«القافلة الوردية» تتابع عملها وسط مراعاة للإجراءات الاحترازية

ت + ت - الحجم الطبيعي

وجهت «القافلة الوردية»، إحدى مبادرات «جمعية أصدقاء مرضى السرطان»، المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه، دعوة للسيدات اللواتي أجرين فحوصات الماموغرام للكشف المبكر عن سرطان الثدي في «مسيرة فرسان القافلة الوردية» 2019، لإعادة إجراء الفحوصات مجاناً في العيادة الطبية المتنقلة للقافلة التي تتخذ من المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة مقراً لها حالياً.

وكشفت القافلة الوردية أن 100 سيدة أعدن الفحوصات الطبية اللازمة من أصل 661 سيدة أجرين الفحوصات في مسيرة فرسان القافلة الوردية 2019، وذلك منذ شهر يناير الماضي حتى الشهر الجاري، حيث تقر فحوصات المتابعة «المبادئ التوجيهية الوطنية لفحص وتشخيص سرطان الثدي» التي تنص على أن السيدات من الفئة العمرية 40 وحتى 69 عاماً يتوجب عليهن إجراء فحوصات الماموغرام مرة كل عامين على الأكثر.

وتلتزم العيادة الطبية المتنقلة للقافلة الوردية بالتدابير الوقائيّة والإجراءات الاحترازية التي أقرتها دولة الإمارات لمنع انتشار فيروس كورونا، للحفاظ على سلامة المراجعات، حيث تحرص على تعقيم كافة الأجهزة الطبية المخصصة للكشف بعد كل استخدام، مع المحافظة على إجراءات التباعد الجسدي.

دعم برامج التوعية

ووجهت الدكتورة سوسن الماضي، مدير عام جمعية أصدقاء مرضى السرطان ورئيس اللجنة الطبية والتوعوية لمسيرة فرسان القافلة الوردية الدعوة للأفراد والمؤسسات في الدولة للتبرع بهدف دعم برامج القافلة التوعوية والكشف المبكر والعلاج، مؤكدة أن «مسيرة فرسان القافلة الوردية» حققت نتائج مشجعة على مدى الـ 11 عاماً الماضية، من خلال التركيز على الكشف المبكر عن سرطان الثدي والمبادرات التوعوية والفحوصات الطبية المجانية الشاملة.

طباعة Email