00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شرطة أبوظبي تختتم مشاركتها في أسبوع المرور العربي

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت شرطة أبوظبي مشاركتها في أسبوع المرور العربي 2021، والذي أقيم خلال الفترة من الـ 4 وحتى الـ 10 من مايو الجاري تحت شعار «الحوادث ليست بمصير.. بل إهمال وتقصير»، وذلك بهدف رفع الوعي المروري وضمن الجهود الهادفة إلى تعزيز المسؤولية للالتزام والحد من الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة.

ودعا العميد محمد ضاحي الحميري، مدير مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية السائقين إلى ترك مسافة كافية وآمنة بين المركبات لتجنب التوقف المفاجئ دون سابق إنذار على الطرق الخارجية وأثناء تدفق حركة السير في الطرق الداخلية، فالحوادث ليست بمصير بل إهمال وتقصير، فاحترام قواعد المرور وأخلاقيات القيادة تجنب مستخدمي الطريق السلوكيات الخاطئة.

وأكد أن مخالفة عدم ترك مسافة أمان كافية من أكثر 3 مسببات رئيسة لوقوع الحوادث، لافتاً إلى أن ترك المسافة قد ينقذ أرواحاً وممتلكات، وحث السائقين على ضرورة الانتباه أثناء القيادة والتعاون في تطبيق قانون وأنظمة المرور واللوائح المنظمة للحد من وقوع الحوادث المرورية وآثارها، مؤكداً اهتمام شرطة أبوظبي بتطبيق الإجراءات الضرورية التي تعزز السلامة على الطرقات.

وأشار إلى اهتمام شرطة أبوظبي المستمر بتنفيذ حملات توعية ميدانية ونشر مقاطع فيديو تُبث من خلال منصاتها للتواصل الاجتماعي تركز على أهم السلوكيات المرورية التي تشغل السائقين عن الطريق وتتسبب في حوادث مرورية بسبب عدم الانتباه، ومنها استخدام الهاتف أثناء القيادة، وعدم الالتزام بالسرعة المقررة للشارع، وتجاوز الإشارة الحمراء، وأخطاء المشاة أثناء العبور دون انتباه وإرباك الحركة المرورية والتسبب بالحوادث وغيرها.

وأوضح أن التسبب في حادث بسبب عدم ترك مسافة أمان كافية يطبق عليها القانون رقم 5 لسنة 2020 بشأن حجز المركبات في إمارة أبوظبي وهي القيمة المالية لفك حجز المركبة 5000 درهم، على أن يتم حجز المركبة إلى حين دفع القيمة المالية لفك الحجز ولمدة أقصاها 3 أشهر، وفي حال عدم سداد المستحقات تحال المركبة للبيع في المزاد العلني، وكذلك تطبيق البند «52» في قواعد وإجراءات الضبط المروري رقم «178» لسنة 2017 على السائقين المخالفين بعدم ترك مسافة أمان كافية خلف المركبات الأمامية، بغرامة تقدر بـ400 درهم و4 نقاط مرورية على قائد المركبة.

طباعة Email