بلدية دبا تنهي استعدادها لاستقبال العيد

أنهت بلدية دبا كل استعداداتها لاستقبال عيد الفطر المبارك، وفق خطط وتدابير وإجراءات احترازية في ظل الظروف الحالية بسبب فيروس جائحة كورونا، حيث أجرت التدابير اللازمة التي تضمن تقديم خدماتها وفق أفضل المعايير، ووضع خطط لتنفيذ زيارات تفتيشية مختلفة سواء على المنشآت الغذائية أو صالونات الحلاقة الرجالية ومراكز التجميل النسائية، وكذلك رصد جميع مشوّهات المظهر العام والسلوكيات السلبية واتخاذ اللازم حيالها، بالإضافة إلى الحملات التفتيشية لمراقبة الأسواق بشكل مستمر للتأكد من الأسعار وسلامة السلع والمنتجات المعروضة في مختلف منافذ البيع ومراكز التسوق.

وأكد مدير عام بلدية دبا المهندس حسن سالم اليماحي أن الظروف الحالية فرضت العديد من الإجراءات التي يجب الالتزام بها للحد من انتشار فيروس كورونا، ولذا حرصت البلدية على الاستمرار في تقديم خدماتها وأداء دورها ومهامها، بصورة تضمن من خلالها إنجاز معاملات الجمهور والرد على استفساراتهم وملاحظاتهم وتقديم الخدمات لهم بشتى الطرق، وهذا العام يحل عيد الفطر بصورة تختلف عن الأعوام السابقة ما يتطلب التزاماً أكبر بالتعليمات الصحية ووعياً من المجتمع.

وأوضح أنه تم تجهيز المقاصب لتلبية احتياجات المستهلكين خلال تلك الفترة، وأن المسلخ يستقبل الجمهور وفق ضوابط حددتها البلدية، حيث سيكون العمل في مسلخ دبا من الساعة 6 صباحاً وحتى 6 مساءً، أما في مسلخ البدية من الساعة 6 صباحاً وحتى 1 مساءً، مع مراعاة التدابير الوقائية والاحترازية منها ضرورة ارتداء الكمامات الواقية، وبقاء العميل في سيارته ابتداءً من قيامه بتسليم الذبائح حتى استلامه لها، وذلك لتجنب الازدحام.

طباعة Email