استبدال كامل لركبة المريض من خلال زرعة مخصصة مصممة خصيصاً له..

المستشفى الأمريكي في دبي يجري جراحة ناجحة لزارعة مفاصل لمقيم بريطاني

أجرى المستشفى الأمريكي في دبي جراحة ناجحة هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة لمقيم بريطاني عن عمر يناهز 53 عاماً وذلك لاستبدال مفاصل الركبة بالكامل باستخدام غرسات مصممة خصيصاً ومصنعة بدقة بشكل يتناسب مع شكل وتركيب ركبته.

ونفّذ المستشفى الأمريكي في دبي الجراحة من خلال اعتماد تقنية ثلاثية الأبعاد مع زرعة مخصصة، وهي الصيحة الأحدث لعلاج المرضى الذين يحتاجون إلى جراحة فعالة لاستبدال مفصل الركبة.

وتضاف هذه العملية الناجحة إلى سلسلة إنجازات المستشفى الأمريكي في دبي، حيث تعد بمثابة دفعة أخرى على طريق ريادة وتفوق المستشفى باعتباره مركزاً مرموقاً للتميز في الرعاية الطبية، من خلال إجراء وتنفيذ عمليات جراحية معقدة ومتقدمة طبياً في دبي، مما يضمن حصول الأفراد على العلاج والرعاية الصحية فائقة المستوى دون الحاجة إلى السفر خارج الدولة.

رحلة شفاء

ويعد السيد مارك روبرت أحد المقيمين القدامى في دبي، بعدما أمضى حياة حافلة بالنشاط والحيوية لا سيما وانه من عشاق ممارسة الرياضة في الهواء الطلق. وبطبيعة الحال، ونتيجة لمعاناة طويلة من التهاب المفاصل مع إصابة مزعجة في الركبة اليمنى، فقد عانى روبرت من ألم شديد ومضني في الركبة، الأمر الذي تسبب في محدودية نطاق حركة الركبة وعدم القدرة على أداء مجموعة من الحركات.

وبعد زيارته للدكتور كاتالين ستيفان دراجوليسكو، جراح العظام في المستشفى الأمريكي في دبي، الذي شخص حالته بعد إجراء أشعة سينية، ووجد أنه يحتاج إلى إجراء جراحة استبدال الركبة بشكل كامل، وقدم بعدها الطبيب شرحاً للتقنية الجديدة لإجراء زرعة مخصصة لمفصل الركبة في المستشفى، والتي تعتبر أحد الخيارات الأكثر فعالية في معالجة المرضى، والتي تتيح لهم العودة السريعة لممارسة الأنشطة المعتادة بشكل أكبر.

وقال الدكتور ستيفان، الذي قام بإجراء عملية زرع الركبة المخصصة في الركبة اليمنى: "لم يكن روبرت قادراً على المشي إلا لمسافات قصيرة فقط، وكان يحتاج لتناول الكثير من الأدوية المسكنة للألم، وبالتالي كان هناك طريقتين لإجراء جراحة استبدال الركبة بشكل كامل."

وتابع ستيفان: "الطريقة الشائعة هي استبدال الأسطح المتضررة والتالفة في الركبة من خلال استخدام زرعات أو غرسات جاهزة للجراحة، أحدث تقنيات العلاج حالياً هي زرعات الركبة المخصصة، وهي متاحة في المستشفى الأمريكي بدبي، إذ يتم تصميم زرعات خاصة مصممة خصيصاَ من أجل المريض بحيث تتلاءم وتتطابق تماماً مع تركيبة وشكل ركبته." 

وأردف قائلاً: "يتطلب الأمر الكثير من هندسة البيانات والمعلومات المعقدة من أجل تصنيع زرعة الركبة المخصصة للعملية الجراحية، وذلك يستلزم تعاوناً فعالاً ودقيقاً بين الطاقم الهندسي والطبيب الجراح قبل القيام بتصنيع الزرعات".

وأشار ستيفان إلى أن الزمن الفعلي للتحضير للجراحة يصبح أطول في معظم الأحيان، إذ يستلزم الأمر من 6 إلى 7 أسابيع اعتباراً من يوم موافقة المريض على إجراء جراحة زرع الركبة، وإجراء التصوير الطبقي المحوري ثلاثي الأبعاد.

وتابع قائلا: "بسبب التخطيط المسبق والدقيق لجميع التفاصيل والمراحل، فإن الزمن المستغرق أثناء العملية يصبح أقصر، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض فرص تعرض المريض للإصابة بأي عدوى في ظل إنجاز الجراحة بصورة أسرع، فضلا عن قلة فرص حدوث النزيف أو التعرض للصدمة خلال إجراء العملية". 

وأشار الدكتور ستيفان إلى أن المريض يحظى بفرصة للتعافي والحركة في وقت مبكر بعكس الجراحة التقليدية، فضلا عن إمكانية العودة لممارسة الأنشطة والفعاليات بشكل طبيعي، والأهم من ذلك أنه سيحظى من جديد بحياة خالية من الألم مرة أخري وبمعدل أسرع بكثير."

أوضح الدكتور ستيفان أن روبرت باشر المشي وإجراء العلاج الطبيعي في نفس اليوم بعد الظهيرة، وأمضى خمسة أيام في المستشفى بعد إجراء الجراحة. وتابع: "وما يزال المريض يخضع لجلسات العلاج الطبيعي، والتي تعتبر بمثابة جزء جوهري وأساسي في العلاج، وعادة ما يحتاج المرضى لإجراء من 10إلى 12 جلسة بعد العملية الجراحية."

جراحات استبدال المفاصل

وتشهد جراحات استبدال المفاصل، والتي تتعلق بشكل رئيسي باستبدال مفاصل الورك والركبة إقبالاً وطلباً كبيراً، ويتم إجراءها غالباً على المستوى العالمي، باعتبارها الحلول الجراحية الأكثر فعالية والتي من شأنها مساعدة المرضى على التخلص من آلام المفاصل وتحسين نوعية حياتهم. 

والمستشفى الأمريكي في دبي هو المستشفى الوحيد في دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يقوم بإجراء الجراحة المخصصة لزراعة الورك والركبة، بعدما تمكن مؤخراً من الإنجاز الناجح لعملية استبدال الركبة بشكل كامل وهي الأولى من نوعها على الإطلاق، لمعالجة وحل مشاكل المفاصل التي يواجها الأشخاص، ومنحهم الفرصة من جديد للحصول على حياة بجودة ممتازة، وعامرة بالنشاط والحيوية، وخالية من الألم.

ولدى المستشفى مركز متخصص للركبة والحوض، هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط وواحد فقط من إحدى أربع مراكز في مختلف أرجاء العالم، ويُمثل أكبر قاعدة مرضى مُقارنة بأي مستشفى خاص في المنطقة حيث يستقطب المرضى من الشرق الأوسط وخارجه.

 

طباعة Email