بدر الهلالي: المبادرة استمرار لمسيرة العطاء في الإمارات

1.000.000 درهم من بدر الهلالي لدعم الحملة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تبرع رجل الأعمال بدر فارس الهلالي رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات للصناعات التحويلية، بمليون درهم لدعم حملة 100 مليون وجبة، الحملة الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام، والهادفة إلى تقديم الدعم الغذائي للفئات المهمشة والأسر المتعففة في 30 دولة عربية وأفريقية وآسيوية خلال شهر رمضان المبارك.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، قد أعلن إطلاق حملة «100 مليون وجبة»، تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بهدف تمكين المحسنين وأهل الخير من الأفراد والمؤسسات والشركات داخل دولة الإمارات وخارجها من التبرع لتوفير الدعم الغذائي للمحتاجين والفئات الأقل دخلاً في أكثر من 30 دولة، وتتيح الحملة للأفراد والمؤسسات والشركات ورجال الأعمال وكافة فئات المجتمع المساهمة في مكافحة الجوع عالمياً وتكريس قيم العطاء في شهر الخير.

ولتحقيق هدفها أبرمت الحملة شراكة مع كل من برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية والإغاثية في الدول التي تغطيها الحملة عربياً وإفريقياً وآسيوياً، بحيث يتم إيصال الطرود الغذائية القابلة للتخزين للمستفيدين من أفراد وعائلات مباشرةً إلى أماكن سكنهم أو مواقع تواجدهم عبر شركاء الحملة من بنوك الطعام ومنظمات المجتمع المدني المحلية.

وتوفر المساهمة التي قدمها رجل الأعمال بدر فارس الهلالي للحملة مليون وجبة، إذ يضمن التبرع بدرهم واحد توفير المكونات الأساسية لإعداد وجبة طعام متكاملة في الدول والمجتمعات منخفضة التكلفة المعيشية التي تغطيها الحملة.

حرص

وأكد رجل الأعمال بدر فارس الهلالي أن مساهمته في التبرع لحملة 100 مليون وجبة تأتي من باب الحرص الدائم والمستمر على المشاركة في دعم مبادرات الخير التي تعودنا عليها منذ سنوات طويلة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والتي يطلقها لمد يد العون والخير والمساعدة لكل محتاج في كافة الدول حول العالم.

وقال: «يشرفنا أن نكون ضمن المتبرعين لحملة 100 مليون وجبة، تعزيزاً لمسيرة العطاء المستمرة لدولة الإمارات، مقدماً الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لإتاحته هذه الفرصة لنا للمشاركة في هذه الحملة في شهر رمضان المبارك، فما كنا سنتمكن من الوصول إلى الفئات التي تدعمها الحملة إلا من خلال هذه المبادرة المباركة تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية».

وأضاف أن هذا النهج في دعم المحتاجين ومساندتهم ما هو إلا استمرار لمسيرة العطاء والبذل والجود والكرم التي تأصلت في دولة الإمارات قيادةً وحكومةً وشعباً دون تمييز بين عرق أو لون أو ديانة.

طباعة Email
#