«الوطني للتأهيل»: %60 من المدمنين تقدموا للعلاج طواعية

قال الدكتور حمد الغافري، المدير العام للمركز الوطني للتأهيل في أبوظبي إن أحدث التقارير والإحصائيات الخاصة بالمركز تشير إلى أن المرضى الذين تقدموا طواعية للعلاج من الإدمان يشكلون ما نسبته 60% من إجمالي النزلاء الذين تولى المركز مسؤولية علاجهم من آفة المخدرات.

وأشار إلى أن النسبة المتبقية والبالغة 40% من إجمالي المرضى، تم إدخالهم إلى المركز الوطني للتأهيل، بعد أن أحالتهم من قبل الجهات القضائية التي أصدرت في حقهم أحكاماً قضائية، بإيداعهم أحد المراكز المختصة بالعلاج من تعاطي المؤثرات العقلية والمواد المخدرة.

توفير

وأتاحت دولة الإمارات، سبل العلاج والتأهيل لمدمني المؤثرات العقلية من خلال توفير خدمات الرعاية والعلاج فضلاً عن حزمة من برامج التأهيل بما يشجع المرضى على طلب العلاج، بحيث لا تقام الدعاوى الجزائية أو المساءلة القانونية ضد من يطلب العلاج طواعية، طبقاً للقانون رقم 14 لسنة 1995 وتعديلاته.

ووقالت الدكتورة سامية المعمري، مدير قطاع الخدمات الطبية بالإنابة بالمركز الوطني للتأهيل، إن المركز يتعهد، وفقاً للقانون بالحفاظ على سرية معلومات المرضى وعدم مشاركتها مع أي جهة خارجية.

طباعة Email