مواطنون: ملتزمون بالإجراءات الاحترازية والتباعد في رمضان

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد عدد من المواطنين أن التباعد الجسدي والاجتماعي، والالتزام بالإجراءات الصحية والوقائية في شهر رمضان المبارك، من شأنه أن يقلل ويقنن من عدد الإصابات بفيروس «كورونا»، ولأنهم يتحلون بروح المسؤولية الوطنية فإنهم ملتزمون بذلك، وسيحرصون على عدم حضور المجالس الرمضانية، وعدم إقامة موائد الرحمن والولائم الرمضانية، إضافة إلى عدم توزيع وجبات إفطار الصائم أمام المنازل، والحرص على التنسيق مع الجهات الخيرية في الدولة، أو من خلال التعاقد مع أحد المطاعم.

وحذروا من استمرارية رصد حالات الإصابة لأفراد من عائلة واحدة، نتيجة عدم الالتزام وإقامة التجمعات، والتي لا تتم فيها مراعاة التباعد الجسدي، وارتداء الكمامات، والتقيّد بالإجراءات الاحترازية والوقائية، آملين الوصول إلى مجتمع آمن متعافٍ من الجائحة دون أمراض أو خسائر في الأرواح.

وقالت موزة الشحي: «يجب على الجميع الالتزام بالإجراءات الوقائية التدابير الاحترازية، حفاظاً على أمن وسلامة صحة ووقاية المجتمع من خطر انتشار فيروس «كورونا»، كما يجب التخلي عن العادات والتقاليد في شهر رمضان كإقامة موائد رمضان وغيرها، من أجل الحفاظ على صحة أفراد المجتمع وسلامتهم، وعدم التهاون في تنفيذ وتطبق قرارات وقوانين الدولة الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا».

تحذير

وأوضح علي محمد الكعبي أن الأسر المواطنة تدرك بلا شك تحذير الجهات الصحية في الدولة من إمكانية ارتفاع الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد، خلال شهر رمضان المبارك، بسبب تجمع الأقارب والأصدقاء بأعداد كبيرة لا سيما على وجبة الإفطار، من دون الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي.

وأضاف: «يتحتم على المواطنين وحتى الأخوة المقيمين على حد سواء الالتزام بتوجيهات القيادة الرشيدة، والتحلي بروح المسؤولية لمنع انتشار الوباء في البلاد، وإعلاء مصلحة الوطن فوق كل اعتبار».

فيما أشار سالم الرفاعي إلى أنه يتحتم على الجميع وبلا استثناء أن يكونوا على قدر عال من المسؤولية، من خلال تجنب أي ممارسات قد تتسبب في انتشار عدوى (كوفيد 19)، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية الموصي بها بهدف المحافظة على سلامتنا وسلامة أقاربنا ومجتمعنا، فيجب تجنب الزيارات والتجمعات العائلية، والتخلي عن عادة الاحتضان والتقبيل والمصافحة قدر الإمكان، ووضع الكمامات.

وقال محمود القبيسي: «سنحرص حتماً على التقليل من تبادل الزيارات خلال شهر رمضان وعدم إقامة الولائم وإذا كان ولا بد سنحرص على أن تكون الأعداد محدودة، وأن يتم المحافظة على الإجراءات الاحترازية».

التزام

ولفت حارب بالحايمة الظاهري إلى ضرورة الالتزام بمصلحة الوطن، والتي هي فرض على كل مواطن، ومقيم على هذه الأرض، واتباع التوصيات والتعاليم، حيث تسعى قيادتنا الرشيدة، وبكل ما تملك للحفاظ على أمننا، وصحتنا وسلامتنا.

طباعة Email