23882 زيارة تفتيشية لـ«حماية المستهلك» في عجمان خلال 3 أشهر

بلغ عدد الزيارات الميدانية التي نفذها مفتشو إدارة الرقابة التجارية وحماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية في عجمان، خلال الربع الأول من العام الحالي 23882 زيارة ميدانية شملت الأسواق العامة والمراكز التجارية والمؤسسات والشركات العاملة في الإمارة بغرض التأكد من ممارسة الأنشطة وفق التصاريح والرخص الممنوحة من الدائرة، وبلغ عدد المنشآت الملتزمة بالإجراءات والاشتراطات 14863منشأة، لا سيما الإجراءات الخاصة بالوقاية وتطبيق التدابير الاحترازية لمواجهة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد من أجل صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع.

حملات

وقال سعود سلطان الشمري، مدير إدارة الرقابة وحماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية في عجمان لـ «البيان»: إن نتيجة حملات التفتيش التي نفذت خلال الربع الأول من العام الحالي أسفرت عن توعية عدد 2682 منشأة بأهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية خلال جائحة كورونا من أجل صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع واستمرار عمل الأنشطة الاقتصادية في الإمارة.

كما تم إغلاق عدد 219 منشأة غير ملتزم أصحابها بالإجراءات والاشتراطات المطلوبة الخاصة بممارسة الأنشطة، ومخالفة عدد 1160 منشأة لعدم الالتزام بالمتطلبات والإجراءات الخاصة بممارسة النشاط، لافتاً لأهمية التزام جميع أصحاب الشركات والمؤسسات بالالتزام بممارسة الأنشطة وفق ما هو مصرح به من قبل دائرة التنمية الاقتصادية، مشدداً على اهتمام الدائرة في حماية المستهلكين ومكافحة جميع أنواع الغش التجاري في الأسواق.

وذكر الشمري بأن حملات التفتيش الميداني استهدفت الأسواق الكبرى في الإمارة أبرزها سوق الخضروات والفواكه وسوق اللحوم والدواجن، وسوق الأسماك، إضافة إلى زيارة المنافذ ومتاجر كبرى في الإمارة، حيث التقى الفريق مع جميع مديري الأسواق وأفرع المنافذ والمتاجر، وتم التأكيد على ضرورة توفير السلع والمنتجات على مدار الساعة وطيلة شهر رمضان، وأهمية التزام الجميع بالأسعار المعلنة وعدم استغلال الشهر الفضيل وإقبال الجمهور على شراء السلع والمنتجات ورفع الأسعار عن المعلن، إضافة إلى ضرورة الالتزام بالعروض الترويجية الحقيقية وعدم إجراء عروض وهمية لجذب الجمهور.

وأكد الشمري أهمية التزام بالجميع بالإجراءات والتدابير الاحترازية الضامنة لمكافحة انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19»، وكذلك ضرورة اضطلاع الجميع بمسؤولياته تجاه مراقبة التزام الزبائن والمتعاملين بالإجراءات الاحترازية.

طباعة Email