العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مدير إدارة بمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية لــ « البيان »:

    12 بنكاً للطعام ستشارك بتوزيع الطرود الغذائية في «100 مليون وجبة»

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكدت سارة النعيمي مدير إدارة في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية لــ «البيان»، أن 12 بنكاً للطعام تابعة للشبكة الإقليمية لبنوك الطعام ستشارك في توزيع الطرود الغذائية في حملة «100 مليون وجبة»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لإطعام الطعام في 20 دولة في شهر رمضان، تحت إشراف مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وبالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الخيرية والإنسانية، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وبالشراكة مع الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام وبرنامج الغذاء العالمي للتصدي لتحدي الجوع وسوء التغذية والمؤسسات الإنسانية والخيرية المختصة في الدول التي تشملها الحملة، إضافة إلى عدد من المؤسسات والجمعيات الإنسانية والخيرية المعنية في دولة الإمارات، بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك.

    تنسيق وإشراف

    وقالت سارة النعيمي: نسقنا مع الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام وبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في تحديد الدول الأكثر حاجة للطعام والتي تعاني من الفقر والحرمان والأسر المتعففة والفئات الهشة في المجتمعات الأقل دخلاً إلى جانب معاناتها من تداعيات الجائحة، وتم استهداف 20 دولة في آسيا وأفريقيا منها 11 دولة عربية هي: مصر، السودان، لبنان، الأردن، سوريا، اليمن، العراق، الصومال، فلسطين، تونس، موريتانيا، إضافة إلى الهند وباكستان وبنغلاديش وغانا وانغولا وسيراليون وتنزانيا وكينيا، وأوغندا.

    توسع

    وتابعت: بعد النجاح الكبير لحملة «10 ملايين وجبة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في شهر رمضان الماضي بهدف توفير الدعم والأمن الغذائي للأفراد والأسر المتعففة والفئات الأكثر تأثراً بتداعيات الظروف الاستثنائية التي فرضها وباء «كورونا» المستجد (كوفيد19) على العالم أجمع، ارتأى سموه التوسع في الحملة وترسيخ نهج الخير والعطاء والعمل الإنساني الإماراتي في مختلف أرجاء العالم، وجاءت حملة «100 مليون وجبة»، استكمالاً لمبادرة 10 ملايين وجبة، للمساهمة في مواجهة تحدي الجوع والذي يعتبر من أكبر التحديات التي تواجه العالم.

    رؤية

    وأوضحت أن بنوك الطعام في مصر والسودان ولبنان واليمن والعرق والأردن والصومال وتونس وغانا وموريتانيا وأوغندا وأنغولا، التابعة إلى الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام والتي تضم 77 بنكاً، إلى جانب برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة ستقوم بتوزيع الطرود الغذائية للمحتاجين الذين تستهدفهم الحملة، لافتة إلى أن كل طرد غذائي يتضمن أغذية تحتوي على مواد جافة تغطي جميع القيم الغذائية المطلوبة في التغذية الصحية وسيخصص كل طرد لأسرة تتكون من 5-7 أفراد لمدة شهر كامل، وسيتم إيصال الطرود الغذائية للمستفيدين من أفراد وعائلات مباشرة إلى أماكن سكنهم أو مواقع تواجدهم، حيث توفر الحملة الدعم الغذائي للفئات الأقل دخلاً في الدول المستهدفة، وتساهم في جهود مكافحة الجوع والفقر وتوفير المواد الغذائية الأساسية للمستفيدين من الحملة، ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في صناعة الأمل وتقديم العون للمحتاجين والمحرومين في العالم.

    وأردفت: جاءت حملة «100 مليون وجبة» متزامنة مع شهر رمضان المبارك، بقيم العطاء الإنسانية والعمل الخيري والتعاضد والتراحم التي يمثلها الشهر الفضيل، والتي تجددها قيادة الدولة ومجتمعها سنوياً، عبر تقديم المساعدات الإنسانية للجميع من دون التمييز على أساس العرق أو الدين أو المنطقة.

    قنوات

    وقالت: تمكّن «حملة 100 مليون وجبة» الجميع داخل دولة الإمارات وخارجها من التبرع لمكافحة الجوع وتوفير الدعم الغذائي للمجتمعات الهشة والفئات الأقل دخلاً، وتتيح للأفراد والمؤسسات والشركات ورجال الأعمال وكل فئات المجتمع والفعاليات الاقتصادية المساهمة في مواجهة تحدي الجوع عالمياً وتكريس قيم العطاء في شهر الخير ودعم الحملة الأكبر من نوعها على مستوى المنطقة لتوفير 100 مليون وجبة.

    وأشارت سارة النعيمي إلى أنه تم توفير 4 قنوات رئيسية للتبرع والمشاركة في الحملة، حيث تستقبل حملة «100 مليون وجبة» التبرعات والمساهمات من المؤسسات والأفراد عبر 4 قنوات رئيسية هي الموقع الإلكتروني المخصص للحملة www.100millionmeals.ae، ويستطيع أي شخص أو مؤسسة شراء عدد معين من وجبات الطعام، كل حسب استطاعته. فيما يستقبل مركز الاتصال الخاص بالحملة تبرعات المساهمين عبر رقم الاتصال المجاني 8004999

    ويمكن التبرع لحملة «100 مليون وجبة» عن طريق الحساب المصرفي المخصص للحملة من خلال بنك دبي الإسلامي وهو AE08 0240 0015 2097 7815 201

    كما يمكن للراغبين بالمساهمة التبرع لـ حملة «100 مليون وجبة» عن طريق إرسال كلمة وجبة أو meal باللغة الإنجليزية بصيغة رسالة نصية SMS على أرقام محددة على شبكتي «دو» و«اتصالات» في دولة الإمارات، بحيث يتم من خلالها شراء ما يعادل عدد معين من وجبات الطعام بدءاً من 10 وجبات لتصل إلى مستحقيها بصيغة طرود غذائية في الدول التي تغطيها الحملة.

    محور

    وقالت سارة النعيمي: يأتي هدف الحملة بتوفير الدعم الغذائي ومكافحة الجوع في المجتمعات الأقل دخلاً ضمن محور المساعدات الإنسانية والإغاثية، أحد المحاور الخمسة لعمل المؤسسة، حيث يعدّ هذا المحور من أهم المحاور الرئيسية الخمسة التي تشكل مرتكزات عمل مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، ويترجم جوهر الرؤية الأساسية للمؤسسة، ككيان يشمل مؤسسات ومبادرات إنسانية، تسعى للارتقاء بواقع المجتمعات وتسخير كافة الموارد والإمكانات المتاحة لرفع المعاناة عن الإنسان في أي بقعة من بقاع المعمورة.

    رسالة

    وواصلت: تقوم رسالة الحملة على المبادئ العامة للمبادرات الإنسانية والخيرية التي تطلقها الإمارات على مدار العام والتي ترتكز بشكل أساسي على النهج الذي أرساه الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو النهج الذي أصبح مكوناً أصيلاً في الشخصية الإماراتية، ورسخ مفهوم السعادة في تقديم العون والعطاء، كما تطبق الحملة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتحقيق المزيد من التضامن الإنساني.

    أهداف

    وتهدف الحملة إلى دعم الأسر والأفراد الأقل حظاً عبر جمع 100 مليون درهم لتوفير 100 مليون وجبة، وترسيخ معاني الأخوة والتعاضد الإماراتي مع كل شعوب العالم لمواجهة تحديات الجوع وسوء التغذية، كذلك الإسهام بفاعلية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لتحسين حياة الشعوب بحلول عام 2030، والقضاء على الجوع، وتوفير الأمن الغذائي، وتحسين التغذية، وخلق حراك وتفاعل مباشر مع التحديات الإنسانية وخصوصاً في مجال توفير الغذاء ومكافحة الجوع، إلى جانب تكوين شبكة دعم وتعاون من مجتمع الإمارات للعالم العربي والإسلامي من خلال تكاتف الأفراد والمؤسسات والشركات ورجال الأعمال، لخلق أكبر منظومة مجتمعية على مستوى الدولة لتقديم الدعم الغذائي للفئات المحتاجة، وغرس ثقافة العطاء بين مختلف مكونات وشرائح المجتمع الإماراتي وتحفيز وتشجيع جميع الفئات على تطبيق وإظهار القيم الإنسانية التي تميز المجتمع الإماراتي.

    مبادرات إنسانية

    تقف دولة الإمارات، بدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في مقدمة الدول الداعمة لقضايا الشعوب الإنسانية، وذلك من خلال مبادرات إنسانية عدة شملت العديد من الأنشطة الاجتماعية، والخيرية والتنموية في دولة الإمارات والعالم، وفي أكتوبر 2015، أطلق سموه مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية كأكبر مؤسسة إنسانية تنموية مجتمعية في المنطقة.

    طباعة Email