تعيين علي فيصل باعلوي رئيساً لوحدة المعلومات المالية بالمصرف المركزي

أعلن معالي خالد محمد بالعمى، محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، تعيين السيد علي فيصل باعلوي رئيساً لوحدة المعلومات المالية في دولة الإمارات.

ويمثل هذا الإجراء الذي يأتي عقب إنشاء المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في فبراير، خطوة تالية في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وخطة العمل الوطنية، وهو برنامج الإصلاحات الرامي إلى تعزيز نظام مكافحة الجريمة المالية في الدولة.

وشغل السيد باعلوي منصب رئيس وحدة المعلومات المالية بالإنابة منذ مارس 2018، ويتمتع بخبرة تمتد لأكثر من عشر سنوات في هذا المجال.

وقال معالي خالد محمد بالعمى "لقد عمل باعلوي على مدى العامين الماضيين، على وضع مجموعة من المهام والمسؤوليات الواضحة لوحدة المعلومات المالية وكافة الجوانب التشغيلية لها، بحيث يستند كل جانب رئيسي منها على أولويات ذات توجه عملي.

كما عمل بلا كلل على بناء علاقات فعّالة مع الجهات المعنيّة في القطاعين العام والخاص، تقوم على الثقة المتبادلة والمعاملة بالمثل، وقد شمل ذلك توسيع العلاقات مع الشركاء الدوليين، والاستثمار في تطوير مهارات وقدرات العاملين في وحدة المعلومات المالية، واعتماد التكنولوجيا لتعزيز الجهود الرامية إلى مواجهة غسل الأموال في دولة الإمارات".

من جهته، قال سعادة حامد الزعابي، مدير عام المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب: "تلعب وحدة المعلومات المالية دوراً رئيسياً في جهود دولة الإمارات لمكافحة الجريمة المالية، حيث تتلقى تقارير عن المعاملات المشبوهة، وتحللها، وترسل المعلومات الاستخبارية الناتجة عنها إلى أجهزة إنفاذ القانون المحلية، بينما تدرس وتفسر تطور الأنماط القائمة والناشئة للجرائم المالية في الجهات القضائية، عبر القطاعات المختلفة"، مشيراً إلى أن إنشاء وحدة معلومات مالية فعّالة هو خطوة مهمة في مكافحة الجريمة المالية وحجر الزاوية في خطة العمل الوطنية لدولة الإمارات، حيث تقدم الدولة إلى وحدة المعلومات المالية كل الدعم اللازم لضمان نجاحها الدائم.

واعرب السيد باعلوي، عن فخره بتولي هذا المنصب الهام مشيرا الى ان الاستثمار في التطوير المستمر لوحدة المعلومات المالية يؤكد على تصميم دولة الإمارات في تكثيف الجهود بُغية التركيز على البحث والتحليل وتبادل المعلومات من أجل مواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب والجرائم المالية الأخرى، حيث تأخذ الدولة دورها في حماية سلامة النظام المالي العالمي على محمل الجد، وتُعد وحدة المعلومات المالية جزءً حاسماً من جهودنا، مؤكدا الالتزام بالعمل مع جميع الجهات المعنية التي تلعب دورا فعالا في اقتصادنا لتمكين الإنفاذ الفعّال.

وقد مثل السيد باعلوي دولة الإمارات في عدد من المحافل الإقليمية والدولية الهامة، بما في ذلك مجموعة "إيغمونت"، التي تمثل 166 دولة من وحدات المعلومات المالية على مستوى العالم، وتوفر منصة للتبادل الآمن للخبرات والاستخبارات المالية لمواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب.

ويعمل المكتب التنفيذي، الذي تم إنشاؤه في 24 فبراير 2021، كهيئة تنسيق وطنية أساسية لجهود مواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب في دولة الإمارات، حيث يتولى مهمة واسعة النطاق لمساعدة الجهات ذات الصلة في تعزيز الكفاءة لمعالجة خطة العمل الوطنية بشكل أفضل، ويتمثل هدفه الرئيسي في تمكين دولة الإمارات وتجهيزها بشكل أفضل في بناء هيكل قوي ومستدام لمواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب.

طباعة Email