نورا المطروشي: أعد الإمارات بإنجاز يبقى في الذاكرة

قالت نورا المطروشي أول رائدة فضاء عربية عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن الوطن قدم لها اليوم لحظات لن تفارق ذاكرتها، وأشارت إلى أنها تعد الإمارات أن تجتهد لتقدم لها لحظات تبقى في ذاكرة أبنائها، وفي سجل إنجازاتها.

ووجهت المطروشي الشكر لقيادة الإمارات الرشيدة، ولفريق برنامج الإمارات لرواد الفضاء، مؤكدة أنه الآن تبدأ التحضيرات للمهمات المقبلة، وأنه الآن بدأ العمل.

ولدت المطروشي عام 1993 وهي من إمارة الشارقة وحصلت على شهادة بكالوريوس في الهندسة الميكانيكية من جامعة الإمارات عام 2015، كما تلقت دورة تدريبية في جامعة فاسا للعلوم التطبيقية في فنلندا.

وتعمل المطروشي حالياً مهندسة في «شركة الإنشاءات البترولية الوطنية»، وتملك خبرة عملية في هذا المجال، وحالياً هي عضو في الجمعية الأمريكية للمهندسين الأمريكيين.

خلال فترة عملها حققت إنجازات عدة من بينها إدارة مشاريع هندسية تم إنجازها لصالح شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وشغلت منصب نائب رئيس مجلس الشباب لثلاث سنوات متتالية في شركة الإنشاءات البترولية الوطنية.

تميزت المطروشي في مجالات الهندسة والرياضيات خلال مسيرتها العلمية، ونجحت في اعتلاء المركز الأول على مستوى الإمارات في أولمبياد الرياضيات الدولي عام 2011.

وقد تم اختيارها من قبل برنامج سفراء شباب الإمارات لتنضم إلى مجموعة الشباب ضمن رحلة تطوير مهني وتجربة تعليمية فريدة في كوريا الجنوبية، وهو البرنامج الذي يقام برعاية وإشراف مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي العهد بأبوظبي. وتحرص المطروشي باستمرار على القيام بنشاطات تطوعية، فقد شاركت في تنظيم الأولمبياد الخاص 2018 الألعاب الإقليمية، كما تطوعت في تنظيم الأولمبياد الخاص العالمية 2019 وأشرفت على تنفيذ مشاريع عدة تهدف إلى تمكين الشباب، فقد مثلت شباب الإمارات في مؤتمر الشباب في الأمم المتحدة في صيف 2018 وشتاء 2019.

خلال مسيرتها الجامعية كانت عضواً في مؤسسة «تكاتف» للتطوع، كما كانت ضمن الفريق الذي مثل دولة الإمارات في معرض إكسبو ميلان 2015، وتطوعت أيضاً ضمن الفريق المنظم لفعالية الفورمولا 1 في أبوظبي خلال الأعوام 2015 و2016 و2017. شغفها في عالم الفضاء بدأ منذ أن كانت صغيرة، إذ كانت تستمتع بالذهاب إلى الفعاليات الخاصة بمشاهدة النجوم، كما كانت الدروس المتعلقة بمجال الفضاء هي الدروس المفضلة لديها خلال مراحل التعليم المدرسي، وتطور هذا الشغف مع الوقت حتى أصبحت تحلم بأن تكون يوماً أول رائدة فضاء إماراتية.

قدوتها في الحياة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي تعلمت منه كيف أن المستحيل لا وجود له وأن أساس النجاح هو العزيمة والإصرار، أما في مجال استكشاف الفضاء فقدوتها هو نيل أرمسترونغ، أول إنسان مشى على سطح القمر، وشعارها الأساسي في الحياة فهو «افعل ما يجعلك سعيداً».

تحلم المطروشي برفع اسم الدولة عل الصعيد العالمي في مجال الفضاء، ومواصلة تحقيق حلم المغفور له الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، برفع راية مجد الإمارات عالياً في مجال استكشاف الفضاء. وعلى الصعيد الشخصي تطمح المطروشي بأن تدخل مجال الفضاء وتتطور فيه أكثر حتى تتمكن يوماً ما من الذهاب في رحلة فضائية إماراتية للهبوط على سطح القمر.

طباعة Email