بحث التعاون العلمي بين «تريندز» والسفارة الأمريكية

زار وفد من السفارة الأمريكية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة «تريندز للبحوث والاستشارات»، لبحث سبل التعاون العلمي والثقافي. وكان في استقبال الوفد الدكتور محمد عبدالله العلي الرئيس التنفيذي لـ«تريندز»، وعمر النعيمي مدير عام «تريندز».

ورحب الدكتور محمد عبدالله العلي بوفد السفارة الأمريكية وقدم نبذة تعريفية له عن إدارات «تريندز» المختلفة، البحثية والتدريبية والاستشارية، والتي تشمل «إدارة الدراسات الاستراتيجية»، و«إدارة الدراسات الاقتصادية»، و«إدارة دراسات الإسلام السياسي» و«إدارة التدريب»، و«إدارة الاتصال الاستراتيجي»، و«إدارة النشر العلمي»، و«إدارة دراسات التكنولوجيا المتقدمة والذكاء الاصطناعي»، و«إدارة الباروميتر العالمي»، و«مختبر تريندز لاستشراف المستقبل»، و«وحدة تريندز الدولية»، و«مكتبة تريندز الذكية العالمية»، و«مختبر تريندز الذكي للوسائط المتعددة».

وأوضح الدكتور العلي لوفد السفارة الأمريكية طبيعة الأنشطة البحثية والعلمية لهذه الإدارات، وبرامجها البحثية والتدريبية وإصداراتها العلمية التي تتنوع ما بين كتب وأوراق بحثية وسلاسل علمية متخصصة.

وأكد أن «تريندز» يسعى إلى الانفتاح على مراكز البحوث والمؤسسات الأكاديمية والاستشارية والثقافية داخل دولة الإمارات وخارجها، وتعزيز التعاون الثقافي والعلمي معها، وذلك في إطار توجهه الهادف إلى تعزيز حضوره الدولي، وقد استطاع خلال الفترة الماضية تعزيز شراكاته البحثية والعلمية مع العديد من مراكز البحوث الدولية المرموقة، كما يتعاون في الوقت ذاته مع نخبة من أفضل الباحثين والخبراء من مختلف دول العالم للمشاركة في فعالياته العلمية المتنوعة.

طباعة Email