«محمد بن راشد لاستشارات الوقف والهبة» يطلق «حملة شباب الخير»

أطلق مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة - التابع لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي - مبادرة «حملة شباب الخير» التي تهدف إلى تشجيع أصحاب المطاعم من فئة الشباب على المساهمة في الوقف المبتكر والعمل الإنساني.

تأتي المبادرة في صورة وقف طاولة في مطعم يخصص ريعها في إنشاء وقف خيري يسهم في تلبية الحاجات المجتمعية المختلفة للأفراد في شتى مجالات الحياة كالتعليم والرعاية الصحة والمأكل والمشرب والأبحاث الطبية وغيرها.

وتعنى مبادرة «حملة شباب الخير» بنشر ثقافة الوعي والعطاء بين الشباب وزيادة نسبة مشاركة هذه الفئة في الوقف والعمل الإنساني من خلال تبسيط وتسهيل فرص المساهمة في الوقف ودعم العمل الخيري، فضلاً عن تنويع الأوقاف وزيادة نسبة الأوقاف المبتكرة.

وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، إن مبادرة «حملة شباب الخير» التي أطلقها مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، مع قدوم شهر رمضان المبارك، ستسهم بترسيخ قيم العطاء كنمط حياة وسلوك يومي لدى الشباب.

وأضافت معاليها أن تبعات جائحة «كوفيد 19» منذ رمضان الماضي وحتى يومنا هذا أظهرت المعدن الحقيقي لشباب الإمارات الذي جعل من التطوع والخدمة المجتمعية أولوية دائمة تعززها قيم حب الوطن والشعور بالمسؤولية وفي هذه الأيام الفضيلة نتوقع المزيد من المبادرات والخطوات للاستثمار في طاقة الشباب نحو العمل الإنساني ودعم المحتاجين كمكون أساسي للشخصية الإماراتية وصفة مصاحبة لسمعة الإماراتيين على مستوى العالم.

من جانبه قال علي المطوع الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي، إنه وانطلاقاً من الدور الرائد لمركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة في غرس قيم الخير والعطاء في المجتمع جاءت مبادرة «حملة شباب الخير» لتعزيز ثقافة الوقف والعمل الإنساني في نفوس شبابنا وتشجيعهم على النشاطات الخيرية وأعمال البر ومنحهم فرصة المشاركة الفعالة في تنمية الأوقاف. من جانبها أفادت زينب جمعة، مديرة مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، أن المطاعم التي ستشارك في الحملة سيتم منحها علامة دبي للوقف تقديراً لها على مساهمتها في دعم الوقف المبتكر.

طباعة Email