4 مشروعات استراتيجية تخفض الانبعاثات الكربونية بأكثر من 24.5 مليون طن سنوياً

أكد المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي أن قطاع الطاقة في الإمارة ملتزم بدعم توجهات دولة الإمارات بشأن أجندة التغير المناخي العالمي والتحول لنظم الطاقة النظيفة والمتجددة والحفاظ على البيئة واستدامتها.

يأتي ذلك بالتزامن مع انعقاد الحوار الإقليمي الأول حول الطاقة والتغير المناخي في مدينة أبوظبي والذي يعقد قُبيل قمة القادة للمناخ في العاصمة الأمريكية واشنطن هذا الشهر وتمهيداً لانعقاد مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ نوفمبر المقبل في مدينة جلاسكو بأسكتلندا.

مشاريع استراتيجية
وأكد المرر أن أبوظبي تمتلك أربعة مشاريع استراتيجية لإنتاج الكهرباء بأبوظبي تساهم في خفض الانبعاثات الكربونية بأكثر من 24.5 مليون طن سنويا، وهي محطة الظفرة للطاقة الشمسية التي تعد من أكبر المحطات من نوعها في العالم وتبلغ سعتها 2 جيجاوات من الكهرباء وتستخدم ما يقارب 4 ملايين لوح شمسي لتوليد طاقة كهربائية كافية لما يقارب 160 ألف منزل في مختلف أنحاء الدولة وتساهم المحطة بتخفيض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في أبوظبي بأكثر من 2.4 مليون طن سنوياً، ومحطة نور أبوظبي التي تقلل المشروع من الانبعاثات الكربونية للإمارة بمقدار مليون طن سنوياً، ومحطة «شمس 1» أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية المركزة قيد التشغيل في العالم حيث تعمل المحطة منذ تشغيلها عام 2013 على تقليل الانبعاثات الكربونية بمقدار 175 ألف طن من ثاني أكسد الكربون سنوياً، كما أن تشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية يساهم بشكل كبير في تعزيز تنويع مصادر الطاقة وبخاصة الاعتماد على الطاقة النظيفة، حيث من المتوقع بعد التشغيل التام للمحطة أن تحدّ محطة براكة من الانبعاثات الكربونية في الدولة بواقع 21 مليون طن سنوياً ما يعادل إزالة 3.2 مليون مركبة من الطرقات.

وأكد المرر أن أبوظبي تمتلك العديد من المشروعات الرائدة عالمياً والتي تسهم في الحد من ظاهرة التغيرات المناخية، مشيراً إلى أنه في عام 2020 أنتجت أبوظبي 2.16 مليون ميجاوات ساعة من الكهرباء من مصادر متجددة في ظل استثمارات بلغت أكثر من 9 مليارات درهم في مشروعات الطاقة المتجددة.

استثمارات
وتبلغ استثمارات أبوظبي لتحقيق أهداف استراتيجية الإمارة لإدارة جانب الطلب وكفاءة الطاقة 2.3 مليار درهم، وعملت الدائرة على برنامج «إعادة تأهيل المباني» وبرنامج «كفاءة استخدام المياه وإعادة استخدام المياه» من أجل رفع كفاءة استخدام الطاقة والمياه.

طباعة Email