شرطة الشارقة تطلق «مخيم الشرطة المجتمعية التوعوي للأطفال»

أطلقت القيادة العامة لشرطة الشارقة، ممثّلة بإدارة الشرطة المجتمعية، «مخيم الشرطة المجتمعية التوعوي للأطفال»، عبر خاصية الاتصال المرئي، تماشياً مع الإجراءات الوقائية والاحترازية لجائحة «كوفيد 19»، وذلك خلال الفترة من 4 إلى 8 أبريل الجاري، حيث يهدف إلى تقديم التوعوية لفئة الأطفال من طلاب وطالبات الحلقتين الأولى والثانية، لشغل أوقات فراغهم بكل ما هو مفيد خلال عطلة فصل الربيع الحالية.

وأكد المقدم أحمد المري، مدير إدارة الشرطة المجتمعية بشرطة الشارقة، أن المخيم يهدف إلى تعزيز الأمن والأمان في محيط بيئة طلاب المدارس من الجنسين، ويعمل على زيادة الوعي الأمني لديهم خاصة بالفئات التي تستهدفها الحملة، وذلك بتقديم عدد من المحاضرات الأمنية بأسلوب ونهج علمي يتناسب مع مختلف فئاتهم العمرية، وتحمل تلك المحاضرات مجموعة من العناوين منها، (بيتي آمن)، و(التدابير الاحترازية)، و(آلية التعامل مع الوالدين وكبار السن)، بالإضافة لمحاضرة (أجهزتي الإلكترونية) التي تهدف إلى تعريفهم بكيفية الاستخدام الأمثل للأجهزة الإلكترونية.

وذكر أن المخيم يشتمل على مجموعة من الورش التي تهدف من خلالها شرطة الشارقة إلى تنمية مهارات الأطفال وزيادة حصيلة معارفهم الثقافية والفكرية والعملية، في شتى المجلات التي تتوافق مع أعمارهم، منها على سبيل المثال ورشة (المزارع الصغير)، و(اصنع معي)، و(بيئة أفضل مع التدوير)، و(المواهب والهوايات)، و(العقل السليم في الجسم السليم)، و(المطبخ الصغير)، و(علوم ومعارف)، وغيرها من الفقرات الترفيهية، والمسابقات اليومية الشيقة.

وأوضح مدير إدارة الشرطة المجتمعية، أن توقيت المحاضرات تم تصميمه بطريقة تراعي مشاركة أكبر عدد من طلاب الفئات المذكورة، حيث يتم تقديمها لمدة ساعة يومياً طيلة أيام المخيم من الساعة 12 إلى 1 ظهراً، حيث تم تحديد ذلك التوقيت لإتاحة الفرصة لجميع الأطفال، سواء أبناء العاملين بالشرطة أو غيرهم من المشاركة في تلك الفعاليات، متمنياً أن يحقق المخيم أهدافه المرجوة، والتي تترجم حرص شرطة الشارقة على تنشئة الأطفال وتنمية مهاراتهم بكل ما هو مفيد، لا سيما وأنهم يمثلون جيل الغد الواعد، وعماد المستقبل.

طباعة Email