محمد بن راشد: مرياما فاركي تركت إرثاً تعليمياً في الإمارات وخارجها

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أثنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على دور مرياما فاركي، والدة مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة جيمس للتعليم صاني فاركي، التي توفيت أول من أمس.

وقال سموه، إن فاركي قدمت إلى دبي عام 1959 مدفوعة بشغفها الدائم بالتعليم، وأنشأت عشرات المدارس مع الآلاف من الطلاب داخل وخارج الدولة، ورحلت تاركة وراءها إرثاً تعليمياً في الإمارات وخارجها.

وقال سموه في تدوينة عبر حسابه في «تويتر»: «انتقلت مرياما فاركي إلى دبي مع زوجها عام 1959 مدفوعة بشغفها الدائم بالتعليم، أنشأت عشرات المدارس مع آلاف الطلاب داخل وخارج دولة الإمارات.. توفيت مرياما مؤخراً تاركه وراءها إرثاً تعليمياً في الإمارات وخارجها».

وتوفيت فجر أول من أمس مرياما فاركي، والدة مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة جيمس للتعليم صاني فاركي، حيث لقي خبر وفاتها تفاعلاً واسع النطاق على مواقع التواصل الاجتماعي لأشخاص عاصروها في مسيرتها التعليمية، بينهم مديرو مدارس ومعلمون وطلاب.

وأثنى الجميع على دورها الرائد في تطوير قطاع التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ انتقالها برفقة زوجها الراحل من ولاية كيرالا الهندية إلى دبي عام 1959، حيث أسس الزوجان مدرسة «مدرستنا الثانوية الإنجليزية، قبل أن يستلم الابن صاني فاركي الدفة في عام 1980، لاستدامة الارتقاء بمستوى التعليم محلياً وإقليمياً ودولياً من خلال المجموعة الواسعة من المدارس التي أسسها حول العالم.

وساهمت «فاركي» بدور متميّز في تغيير حياة أجيال عدّة وصقل مستواهم العلمي ومهاراتهم التي وضعتهم في الصفوف الأولى على مختلف الأصعدة.

هذا وبالإضافة إلى مساهماتها الإنسانية لمساعدة الفتيات والنهوض بالمعلّمين وتسليط الضوء على تميّزهم وقدراتهم، حاملة إرثاً عريقاً متجذراً في إيمانها الراسخ بقدرة تقديم التعليم الراقي وعالي الجودة لتطوير مجتمعاتنا على أسس علمية، كما استمرت في تقديم الدعم للمجتمعات المحتاجة في بلدها الأم.

وأطلقت مجموعة جيمس للتعليم «جائزة مرياما فاركي للتعليم الملهم والمتميز» عام 2016 تكريماً لمؤسسة أول مدرسة تابعة للمجموعة، حيث تكرم معلمين متميزين، وتسلط الضوء على إنجازاتهم ومسيرتهم الناجحة في حفل جوائز سنوي بالتزامن مع يوم المعلم العالمي الذي يصادف في 5 أكتوبر من كل عام.

طباعة Email