"كواساكي" تصيب الأطفال تحت سن 5 سنوات بنسبة 80%

ناقش المؤتمر الإقليمي الأول لمتلازمة كواساكي افتراضياً بمناسبة مرور 50 عاماً على اكتشاف المتلازمة من قبل الطبيب الياباني كواساكي أسباب المرض وعلاقته بمرض كوفيد 19، وظهور متلازمة التهابية خطيرة عند الأطفال تشبه متلازمة كواساكي لها ارتباط وثيق بعدوى فيروس كوفيد 19.

وقال البروفيسور وليد أبو حمور استشاري أمراض المناعة والالتهابات والفيروسات في مستشفى الجليلة وأحد المتحدثين الرئيسيين في المؤتمر أن مرض كواساكي، يصيب الأطفال دون سن الخامسة بنسبة 80%، في حين يصيب 50 % ممن هم أقل من عامين ومن غير المعروف المسبب الرئيسي لهذا المرض لغاية الآن، لكن الالتهابات الفيروسية هي غالباً المحفز الذي يسبب متلازمة كواساكي.

وأوضح أن المتلازمة تصيب 10 % من كل 100 ألف طفل وفي اليابان وكوريا وتايلاند حوالي 400 % لكل 100 ألف، موضحاً أن الأعراض تشمل حرارة مرتفعة لمدة تزيد على 5 أيام مع احمرار في العينين وتشقق في الشفتين مع طفح جلدي، وتورم في اليدين والقدمين إضافة لتورم في الغدد اللمفاوية في الرقبة.

ولفت إلى أن تشخيص الإصابة بمتلازمة كواساكي، يعتمد على الأعراض والفحص السريري، حيث قام بعلاج أكثر 500 طفل من المتلازمة كما قام بنشر 8 أبحاث حول المتلازمة في مجلات علمية محوكمة.

وأضاف في عام 2009، ظهرت حالات تشخيص الصدمة الناتجة عن متلازمة كواساكي، والتي تعرف بمتلازمة العاصفة السيتوكينية والتي تؤدي إلى هبوط في ضغط الدم، وصعوبة بالغة في التنفس، بالإضافة إلى تدهور وظائف أعضاء الجسم مثل القلب، والرئة، والكبد، والكلى، وتستدعي الدخول إلى وحدة العناية الفائقة

وبين أن فيروس كوفيد 19، يتميز عن سلالات فيروس كورونا الأخرى بأنه مستجد، وسريع الانتشار، مبيناً أن نسبة 80 % من المرضى المصابين بفيروس كورونا لا تستدعي حالتهم دخول المستشفى، إذ تكون حالاتهم بسيطة، تتمثل في ألم في الحلق، والسعال، ودرجة حرارة خفيفة، و20 % من المصابين تكون حالتهم متوسطة وتستدعي الدخول إلى المستشفى منهم 5% يتم إدخالهم لغرف العناية المركزة، وهنا تحدث عاصفة السيتوكين أو عاصفة الأجسام الالتهابية تماماً كما يحدث في حالة متلازمة الصدمة الناتجة عن مرض كواساكي.

طباعة Email