سعيد الطاير لــ «البيان»: 12300 ميغاوات القدرة الإنتاجية لــ«كهرباء دبي»

كشف معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي لــ «البيان» أن القدرة الإنتاجية الإجمالية من الكهرباء لدى الهيئة تبلغ 12.300 ميغاوات، لافتاً إلى أنه نظراً للنمو المستمر الذي تشهده إمارة دبي فإننا نعمل بشكل مستمر على تنفيذ عدة مشاريع لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء في الإمارة.

وقال معاليه: تلتزم هيئة كهرباء ومياه دبي بابتكار حلول استباقية لتحديات الخمسين عاماً المقبلة، بما يعزز الجهود لجعل دولة الإمارات الدولة الأكثر ابتكاراً واستعداداً للمستقبل. ونظراً إلى أن قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة من القطاعات التي ستقود عملية الابتكار في المستقبل، تعمل الهيئة على تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتهدف إلى توفير 75% من القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050. وحققت دبي نجاحاً كبيراً تمثل بتخطي النسبة الموضوعة في الاستراتيجية، حيث تصل نسبة القدرة الإنتاجية للطاقة النظيفة في دبي حالياً نحو 9% من مزيج الطاقة، في حين كان المستهدف توفير 7% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020.


مشروعات كبرى

وتابع: في هذا الإطار، أطلقت الهيئة مشروعات كبرى للطاقة المتجددة والنظيفة، ومن أبرزها مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يعد أكبر مشروع استراتيجي لتوليد الطاقة المتجددة في موقع واحد في العالم، وفق نظام المنتج المستقل (IPP). وتبلغ قدرة مشروعات الطاقة الشمسية قيد التشغيل في المجمع حالياً 1013 ميجاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية، ولدينا 1850 ميجاوات قيد التنفيذ بتقنيتي الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة؛ مع مراحل أخرى مستقبلية للوصول إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030.

وأوضح أن من المشاريع الاستراتيجية التي تعمل على تنفيذها الهيئة مشروع مجمع حصيان لإنتاج الطاقة باستخدام تقنية الفحم النظيف، بقدرة 2400 ميجاوات، وفق نظام المنتج المستقل (IPP) على أساس البناء والتملك والتشغيل (BOO)، حيث تم تدشين أولى الوحدات في المجمع بقدرة إنتاجية تبلغ 666 ميجاوات من الكهرباء.


محطة كهرومائية

وقال معالي الطاير: يعتبر مشروع المحطة الكهرومائية في منطقة حتا الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي الذي يهدف إلى توليد الكهرباء بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا، وستبلغ القدرة الإنتاجية للمحطة 250 ميجاوات، وتصل سعتها التخزينية إلى1500 ميجاوات /ساعة، وبعمر افتراضي يصل إلى 80 عاماً، واستثمارات تبلغ نحو مليار و421 مليون درهم.

وأضاف: كما نعمل على مشروع «الهيدروجين الأخضر» الذي يعتبر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويجري تنفيذه بالتعاون بين هيئة كهرباء ومياه دبي ومكتب «إكسبو 2020 دبي» وشركة «سيمنس» الألمانية، وذلك في منشآت الاختبارات الخارجية التابعة لمركز الهيئة للبحوث والتطوير في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي.

وأوضح معالي الطاير: إضافة إلى مشروعات الهيئة الكبرى، نهدف إلى إشراك سكان دبي في عملية إنتاج الطاقة النظيفة من خلال مبادرة «شمس دبي» التي تتيح لأصحاب المنازل والمباني تركيب ألواح كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، وربطها مع شبكة الكهرباء. وحققت مبادرة «شمس دبي» نجاحاً كبيراً منذ أن أطلقتها الهيئة في عام 2015، حتى منتصف شهر يناير من العام الجاري، تم ربط أكثر من 6627 موقعاً بشبكة الهيئة بقدرة إجمالية تصل إلى نحو 264 ميجاوات في مبانٍ سكنية وتجارية وصناعية.

طباعة Email