20 مليوناً مساعدات «خيرية محمد بن راشد» لجامعة زايد

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية عن حصيلة مساعداتها التي قدمتها خلال أكثر من عقد ونصف العقد من الزمن إلى جامعة زايد والبالغة عشرين مليون درهم في إطار سعيها لتعزيز دعمها لمؤسسات التعليم العالي والارتقاء بقطاع التعليم في الدولة.

مسيرة

جاء ذلك عقب تسليمها أمس مليون درهم إلى الجامعة في إطار برنامجها التعليمي «بالعلم نرتقي» الهادف إلى مساعدة طلبة الدخل المحدود في توفير احتياجاتهم التعليمية.

وسلّم صالح زاهر المزروعي مدير المؤسسة شيك المساعدة للدكتور خالد محمد الخزرجي مدير الجامعة على هامش فعاليات اليوم الثالث والأخير لمؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير (ديهاد 2021) بحضور بخيتة علي الكتبي رئيسة قسم المساعدات الداخلية بالمؤسسة، والدكتورة هند الرستماني مساعد نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلبة، ومحمد المزروعي مدير مكتب مدير الجامعة، وسريعة الكتبي أخصائي دعم الطلبة.

مشاركة

وقال المزروعي: إن دعم المليون درهم الذي قدمته للجامعة خُصص لتوفير أجهزة الحاسب الآلي المحمول للطلبة الذين تتطلب مناهجهم توفير مثل هذه الأجهزة بمواصفات خاصة. مسؤولية مجتمعية

من جانبه ثمن الدكتور خالد الخزرجي الدعم المتواصل الذي تتلقاه الجامعة من مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية منذ أكثر من 16 عاماً.وقال الدكتور الخزرجي: «تتعاون جامعة زايد مع المؤسسات الخيرية في الدولة لتوفير احتياجات الطلبة وتذليل بعض العوائق المادية التي تحول أحياناً دون تمكن بعضهم من متابعة التحصيل».

30 زيادة

وذكرت سريعة الكتبي أن احتياجات الطلبة المنتفعين لمستلزمات التعليم عن بعد التقنية زادت منذ الجائحة بأكثر من 30 %، لافتة إلى أن المليون درهم التي قدمتها المؤسسة للجامعة سيتم شراء 180 جهاز حاسب آلي بها.

تطوير برامج

قالت الدكتورة هند الرستماني إن حاجة الطلبة إلى أجهزة الحاسوب الآلي ومستلزماته التقنية زادت مع تطبيق نظام التعلم عن بعد، مشيرة إلى سعي الجامعة إلى تطوير بعض برامجها وأساليب تدريسها.

طباعة Email