وفد «الاستشاري» يطلع على مشاريع مكتب الشارقة صديقة للطفل

أطلع مكتب الشارقة صديقة للطفل - التابع للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة - خلال استقباله وفداً من المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة من لجنتي شؤون الأسرة والشؤون التشريعية، على جهوده ومشاريعه الرامية إلى دعم وتعزيز رعاية الطفل وتكريس ثقافة الوعي بحقوق الطفل في إمارة الشارقة.

واستقبلت الدكتورة خولة عبد الرحمن الملا الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والدكتورة حصة خلفان الغزال، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة صديقة للطفل، وأعضاء فريق عمل المكتب، الوفد الزائر.

وتعرف الوفد الزائر على آخر مستجدات مشروع «الشارقة الصديقة للطفل والعائلة» الذي تم الإعلان عنه مؤخراً بهدف توسيع نطاق عمل مشروع «الشارقة صديقة للطفل» من الرضاعة الطبيعية ليشمل رعاية الطفل والطفولة في جميع جوانب الحياة وتمكين الوالدين والأسرة ومقدمي الرعاية من تعزيز وحماية ودعم الطفولة.

واستعرض المكتب أمام الوفد الزائر السياسات الصديقة للطفل والعائلة في إطار المشروع التي تعتمد على قيم الاستدامة والابتكار والإدماج ونشر ثقافة صديقة للعائلة ضمن ثلاثة محاور رئيسية هي السياسات الصديقة للعائلة التي تشمل تقديم إجازة الوالدين وساعات العمل المرنة إلى جانب تدعيم البنى التحتية الصديقة للعائلة وأساليب دعم رعاية الأطفال من خلال رفد الوالدين ومقدمي الرعاية بأفضل الحلول إضافة إلى تعزيز الثقافة الصديقة للعائلة عبر تنفيذ استراتيجيات الاتصال وقياس مستوى الدعم الإداري في المؤسسة.

وثمنت الدكتورة حصة خلفان الغزال حرص المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة على الوقوف على السياسات التي نتبناها والاطلاع على آخر مشاريع المكتب حيث نسعى من خلال هذه السياسات لضمان حقوق الطفل عبر تشجيع المؤسسات لتبني أكثر التشريعات والمعايير اللازمة التي تضمن بيئة مثالية وصحية للأطفال والقائمين على رعايتهم إذ لا يمكن تنشئة الأجيال الجديدة بمعزل عن محيط يستوفي حقوقهم الكاملة.

طباعة Email