قائد عام شرطة أبوظبي:

الرؤية المستقبلية للقيادة عبرت بالإمارات من «التأسيس» إلى «الفضاء» في نصف قرن

 أكد اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي، أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» عام 2021 في دولة الإمارات «عام الخمسين» احتفاءً بالذكرى الـ 50 لتأسيس الدولة، يرسخ لمرحلة جديدة من الإنجازات المتفردة التي حققتها الدولة في مسيرتها التطويرية الشاملة ونجاحها في تحويل التحديات إلى فرص للإبداع والتطوير وتحقيق إنجازات كبرى عبر غد أفضل ومستقبل مشرق لوطننا.

وأوضح في تصريح له بهذه المناسبة أن الخمسين عاماً المقبلة ستكون بإذن الله عامرة بالخير عميقة في التأثير رائدة في الاهتمام بالإنسان نموذجية في التطوير والريادة.. فقد أثبتت الإمارات قدرتها على تحقيق الإنجازات والتفوق والتميز لتواصل ما بدأه الآباء المؤسسون بقيادة مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وذلك من خلال رؤى صاحب السمو رئيس الدولة وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات.

وأضاف: «نستشرف مع ملامح الحقبة المئوية لشرطة أبوظبي 2057 رؤية يتم خلالها تشكيل خارطة واضحة للعمل الشرطي طويل المدى وتجهيز أدوات تقنية جديدة، ووسائل مهارية مختلفة مدعومة بروح الابتكار، لتقديم خدمات شرطية على أعلى مستوى من التميز والتطور بالتركيز على الاكتشاف الاستباقي للجرائم والتعرف إلى المجرمين بسرعة وكفاءة أفضل، والتنبؤ بالازدحام المروري وطرق معالجته، واستخدام القوة الأمنية والشرطية بكفاءة أكبر، وتطوير الخدمات الشرطية المقدمة للجمهور، بالتعاون مع مؤسسات دولية متخصصة في هذه المجالات».

رؤية

وذكر أن مسيرة العمل الشرطي والأمني بفضل رعاية ودعم القيادة الرشيدة، تتطلع إلى المستقبل برؤية معاصرة، فقد بدأت شرطة أبوظبي خطتها المئوية التي تضم أكثر من 50 مشروعاً أمنياً تعتمد على الذكاء الاصطناعي، والتطور التكنولوجي، مشيراً إلى إسهام الشرطة ووفقاً للمؤشرات الإحصائية في تحقيق الريادة لإمارة أبوظبي ضمن التنافسية العالمية.

وأكد الاستمرار في تصدر أبوظبي قائمة المدن الأكثر أماناً وسلامة في العالم بفضل توجيهات القيادة الرشيدة التي أرست هذه الاستراتيجية الأمنية الشاملة التي كان لها الدور الأساسي في ريادة الأداء الأمني وبسط الاستقرار ليتناسب مع النهضة التي حققها الوطن ليغدو واحة أمن وأمان مع رفع نسبة شعور الجمهور بالأمان.

ولفت إلى أن شرطة أبوظبي ستواصل جهودها في نشر الأمن والأمان والطمأنينة عبر وضع السيناريوهات والحلول الاستباقية باستخدام أدوات البحث العلمي وربطها بدراسات متخصصة وفق نظريات علمية حديثة وتنفيذ مشروعات أمنية مبتكرة تثري مسيرة التطور مع تفرد إنجازات مسيرة دولتنا التي انطلقت من قلب الصحراء ووصولها إلى المريخ، متطلعين إلى المزيد من العمل الرائد في رفعة الوطن وصون مكتسباته على أرضنا الطيبة المؤمنة بالتسامح وتحقيق التطلعات الكبيرة في ظل رعاية ودعم قيادتنا الرشيدة.

طباعة Email