أكاديمية الإعلام الجديد: 10 حسابات تواصل للفرد في الإمارات هي الأعلى إقليمياً

أصدرت أكاديمية الإعلام الجديد تقريرها الشامل، الأول من نوعه حول استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في المنطقة، وأبرز المحطات في الإعلام الاجتماعي (الشوشيال ميديا) في هذا القطاع للعام 2020، وأكثرها تأثيراً على الساحة العربية والعالمية، ليكون مرجعية للمؤسسات والأفراد في مجال الشبكات الاجتماعية، وتطوير المحتوى الخاص بها. وبحسب التقرير، ارتفع استخدام منصات التواصل الاجتماعي خلال 2020 بشكل كبير نتيجة الإجراءات الصحية الوقائية، التي ترافقت مع التدابير التي اتخذتها دول العالم للوقاية من فيروس «كورونا» المستجد. ورصد التقرير اعتماد 79% من الشباب العربي على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، للاطلاع على الأخبار اليومية بزيادة 25 % عن عام 2015. كما أشار إلى زيادة كبيرة في متابعي عدد من أهم الشخصيات المؤثرة على تطبيق «تيك توك» بنسبة 65% بين فبراير وأغسطس 2020.

وجاء في التقرير أن متوسط استخدام الفرد لوسائل التواصل الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط 3.5 ساعات يومياً، أما المستخدمون في دولة الإمارات فقد سجلوا المعدل الأعلى إقليمياً في عدد حسابات التواصل الاجتماعي للفرد، بمعدل 10 حسابات للشخص الواحد على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة. وجاءت مصر كونها أولى دول الشرق الأوسط، وتاسعة دول العالم من حيث عدد مستخدمي «فيسبوك» بـ 44 مليون حساب، كما أن السعودية والعراق ومصر ضمن أهم 13 سوقاً، من حيث عدد المشتركين في تطبيق «سناب تشات». وبحسب الجمهور في كل من الإمارات، والسعودية، ومصر، فإن «جوجل» و«واتسآب» و«يوتيوب» جاءت في قائمة أفضل 10 علامات تجارية. ورصد التقرير نمو استخدام الشركات لتطبيقات التراسل الفوري مثل «واتسآب» وتطبيقات الاجتماعات الافتراضية مثل «زووم»، و«تيمز» مع تطبيقها خيارات العمل عن بُعد بفعل الإجراءات، التي فرضتها جائحة «كوفيد 19».

ويستند التقرير إلى أكثر من 200 مصدر ومرجع، ويرصد أهم المعلومات والتجارب في حقل الإعلام الرقمي، وعمل على إعداده نخبة من أهم المحللين الإعلاميين والباحثين في مجال السياسات العامة والفنون والصحافة. وأكد راشد العوضي، المدير التنفيذي لأكاديمية الإعلام الجديد أن أكاديمية الإعلام الجديد في موقع متقدم على مستوى المنطقة، للمساهمة ببرامجها في إعداد جيل جديد من صانعي المحتوى الإبداعي والمبتكر.

طباعة Email