«البيان» ترافق إحداهما

عيادتان متنقلتان تقدمان لقاح كورونا لـ7600 شخص في مؤسسات دبي

فريق برنامج محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية للعيادات المتنقلة خلال حملة التطعيم في دبي / تصوير: سالم خميس

في خطوة تهدف للوصول إلى الوقاية المجتمعية وتسريع عملية التعافي للعودة للحياة الطبيعية وكذلك التسهيل على كافة أفراد المجتمع، أطلقت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي عيادتين متنقلتين للتطعيم ضد (كوفيد19)، داخل مقار العمل لتوفير خدمات الرعاية الصحية لفئات من المجتمع، والعيادتان المتنقلتان تقدمان جرعات لقاحات «كوفيد19» المعتمدة من هيئة الصحة في دبي، وهما مجهزتان بـ11 نقطة تطعيم، و11 ممرضاً وطبيباً من صحة دبي، إلى جانب طاقم من موظفي الجامعة.



«البيان» رافقت صباح أمس إحدى العيادات في زيارة لمؤسسة الساحل الأخضر ورصدت بالصوت والصورة ما قاله القائمون على المبادرة التي بدأت نتائجها واضحة على وجوه المستفيدين من الخدمات التي تقدمها العيادة، حيث قالت شما خالد الرفيع مدير التطوير والمستقبل عضو فريق برنامج العيادات المتنقلة في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية: إن العيادات المتنقلة لتطعيم (كوفيد19) التي أطلقتها الجامعة بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي قامت في 17 فبراير وحتى الآن بتطعيم أكثر من 7600 شخص من العاملين في المؤسسات والشركات العاملة في دبي.



وأوضحت أن العيادة زارت 8 مؤسسات حتى الآن، مشيرة إلى أن الحملة ستستمر حتى نهاية العام الجاري وأن العيادتين اللتين تم تدشينهما كعيادات متنقلة للتطعيم ضد (كوفيد19) والرعاية الصحية تم تقديهما من قبل مؤسسات المجتمع المدني وهي شركة نافكو ومصرف الإمارات الإسلامي ومشاريع الساحل الأخضر برئاسة عبد الغفار حسين وعائلة المرحوم عبد السلام محمد رفيع، ونأمل التوسع في العيادات لتصل إلى 10 عيادات خلال الأشهر القليلة المقبلة للوصول إلى أكبر عدد ممكن وتطعيم جميع المؤهلين والبالغين من شرائح المجتمع، مشيرة إلى أن باب دعم المبادرة مفتوح أمام رجال الأعمال والمؤسسات والشركات.



وقالت إن العيادة الطبية المتنقلة تهدف إلى توفير خدمات صحية علاجية لـ5 فئات من المجتمع هي: كبار السن والعمال والأيتام وأصحاب الهمم وذووهم وغيرهم من المستحقين للخدمات العلاجية.

وبدوره قال محمد الاسطة عضو في العيادات المتنقلة في حكومة دبي وعضو في مركز التحكم والسيطرة: يتم التنسيق واتخاذ القرار بتحريك العيادة لتطعيم جميع العاملين في الشركة ضد (كوفيد19)، حيث يقوم الموظفون بالتسجيل في الموقع لدى الكوادر الطبية المرافقة من هيئة الصحة بعد ذلك يتم إجراء المؤشرات الحيوية للشخص ومنها الضغط والطول والوزن وسؤاله عن الأمراض التي يعاني منها والأدوية التي يستخدمها وهل سبق له الإصابة بكورونا، بعد ذلك يتم إعطاؤه اللقاح حسب اللقاحات المتوفرة والمعتمدة من هيئة الصحة بدبي وبعد ذلك يتم تخصيص مكان للاستراحة والانتظار بعد أخذ اللقاح لمدة 20 دقيقة يتم التأكد من عدم وجود أي مضاعفات أو أعراض جانبية.



وقال نحرص بالوصول للموقع قبل وصول العيادة للتأكد من التزام كافة العاملين بالإجراءات الاحترازية مثل لبس الكمامة والتباعد الجسدي.

وأعرب جميع من تلقوا اللقاح عن شكرهم وتقديرهم لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية وهيئة الصحة على هذه المبادرة التي وفرت لهم أخذ لقاح (كوفيد19) مجاناً ودون الحاجة إلى التنقل أو أخذ المواعيد المسبقة، مؤكدين أن الإمارات سباقة دائماً في مبادراتها الإنسانية التي تهدف لإسعاد المواطن والمقيم والعامل.



وتأتي المبادرة ضمن مساعي الجامعة والهيئة لدعم المجتمع، وتأكيداً لالتزامهما بتقديم خدمات الرعاية الصحية المتطورة، وتوفير العناصر التي تكفل للمجتمع صحته وسلامته في كل الأوقات، لاسيما في مواجهة فيروس كورونا، وذلك في إطار استراتيجية حكومة دبي بشأن التصدي لجائحة (كوفيد19)، وتوفير اللقاح لأوسع شريحة ممكنة من البالغين والمؤهلين للحصول على اللقاح من سكان الإمارة، ضمن المعايير المُعتمدة.

طباعة Email