«الاتحاد للقطارات» تعيد توطين 300 حيوان في محمية مسند بالشارقة

واصلت شركة الاتحاد للقطارات، المطور والمشغل لشبكة السكك الحديدية الوطنية في الإمارات، عمليات إعادة توطين العديد من فصائل الحيوانات البرية بمحمية مسند الطبيعية في إمارة الشارقة عبر نقلها إلى مناطق آمنة.

ويأتي ذلك في إطار التزاماتها بمبادئ «حُسن الجوار» للمجتمعات المحلية المحيط بشبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية من خلال تطبيق أعلى المعايير البيئية وحماية التراث الطبيعي الإماراتي، حيث نظمت الشركة عمليات لنقل الحيوانات بحذر من محمية مسند الطبيعية باعتبارها ضمن المناطق المقررة لمسار السكة الحديدية الوطنية في الدولة، وإعادة توطينها في مناطق آمنة قريبة وفق أفضل الممارسات العالمية، وذلك بالتعاون مع هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة ومختلف الجهات المعنية في الدولة والخبراء البيئيين والمقاولين.

وتضم المحمية العديد من الحيوانات، مثل الأفاعي وفئران الجبريل الصحراوية، والعقارب واليمام، بما في ذلك فصيلة «الوزغ الفارسي المدهش» المهددة بالانقراض والذي يُعد واحداً من أكثر أنواع الوزغ على مستوى الدولة وأكثرها تلوناً، حيث نجحت الشركة حتى الآن في إعادة توطين أكثر من 300 حيوان بري، من بينها 242 من وزغ الشرق الأوسط ذي الأصابع الصغيرة، و24 من الوزغ العربي الصحراوي، و5 من أفاعي الحراشف المنشارية وغيرها.

وكانت الشركة قد أعلنت أخيراً عن تعاونها مع جمعية الإمارات للطبيعة، وهيئة الفجيرة للبيئة، ومركز الفجيرة للمغامرات، وإطلاق برنامج لحماية البيئة واستعادة الموائل الطبيعية في منطقة البثنة بإمارة الفجيرة.

طباعة Email