تنفيذ خط نقل من محطة التحلية بأم القيوين لمركز التوزيع في الأبرق2

تنفذ «الاتحاد للماء والكهرباء» مشروع خط النقل من محطة تحلية المياه الجديدة بأم القيوين سعة إنتاج 150 مليون جالون يومياً، إلى مركز التوزيع الجديد بالإمارة في منطقة الأبرق (2)، الذي يبلغ طوله نحو 32.5 كيلو متراً، بتكلفة نحو 165 مليون درهم.

وقال محمد صالح مدير عام «الاتحاد للماء والكهرباء»: يتضمن المشروع إنشاء وتمديد خطوط نقل مياه قطر 1000 و1200 ملم، بما في ذلك أعمال التصميم والتصنيع والتوريد والتركيب والاختبار والتجريب والأعمال المدنية والتعقيم، وسيضخ من خلاله 30 مليون جالون يومياً.

18 شهراً

وأضاف: تبلغ مدة إنجاز المشروع بالكامل نحو 18 شهراً، ومن المتوقع أن يبدأ العمل الفعلي مطلع شهر سبتمبر المقبل، لافتاً إلى أنه يعمل على المشروع 7 فرق عمل من المقاولين، تحت إشراف وإدارة الاستشاريين والمختصين من الوحدات التنظيمية التابعة لـ«الاتحاد للماء والكهرباء».

تحديات

وأوضح محمد صالح أن المشروع واجه عدداً من التحديات بالفعل، لعل أهمها كان ظهور جائحة فيروس (كورونا) المستجد «كوفيد 19»، والتي أدت إلى تأخير توريد بعض المواد اللازمة لتنفيذ المشروع، وقد عمل الفريق المشرف على فتح قنوات اتصال عديدة مع الموردين الفعليين والمحتملين في سبيل التأكد من توريد المواد المطلوبة في مواعيدها المقررة، وعلى رأسها أنابيب التمديد التي تمثل العنصر الأكثر أهمية فيه، وقد نجحت جهود تلك الفرق بالفعل في تأمين وصول المواد المطلوبة في مواعيدها.

وتابع: من التحديات الأخرى التي واجهت المشروع أيضاً، مرور الخط بمنخفض الوادي الذي يعتبر قناة مائية متصلة بالبحر، يختلف منسوب المياه فيها تبعاً لحركة المد والجزر، وتم توجيه المقاول المسؤول بإجراء اختبارات فحص للتربة في المنطقة، ومسح مستوى المياه لمعرفة أعلى وأدنى مستوى للمياه في المنخفض، حيث تم إجراء دراسة لاحقة للخيارات الممكنة لمرور الخط عبر المنخفض المذكور من قبل القسم الهندسي في «الاتحاد للماء والكهرباء»، مع الأخذ في الاعتبار معايير الجودة وعوامل التآكل واستدامة الأصول وموثوقية فترة التشغيل، بالإضافة إلى التكلفة النهائية، حيث تم تحديد الخيار الأمثل، وتمثل في تعيين مقاول خبير من الباطن لتنفيذ الخط عبر المنخفض، مع أخذ الاحتياطات الفنية اللازمة لحمايته من العوامل الجغرافية المحيطة.

طباعة Email